تونس تطلق قطب الإعلام نبيل القروي بكفالة قدرها 3.7 مليون دولار

السياسي وقطب الإعلام في تونس نبيل القروي (أرشيفية: الإنترنت).

قررت محكمة تونسية، الأربعاء، الإفراج بكفالة عن قطب الإعلام والمرشح السابق في انتخابات الرئاسة نبيل القروي بكفالة قدرها عشرة ملايين دينار تونسي (3.7 مليون دولار)، بينما ينتظر المحاكمة بتهم تتعلق بالفساد، ينفيها الرجل.

وقال محسن الدالي الناطق باسم المحكمة «قاضي التحقيق قرر إطلاق نبيل القروي بشكل موقت مقابل ضمان مالي بقيمة 10 ملايين دينار»، وفق «رويترز».

غسل الأموال والتهرب الضريبي
وكان القروي، مالك قناة نسمة التلفزيونية المحلية ورئيس حزب قلب تونس ثاني أكبر حزب في البرلمان التونسي، قد اعتُقل في ديسمبر للمرة الثانية بتهم تتعلق بغسل الأموال والتهرب الضريبي.

وفي العام 2019 تغلب القروي على معظم المرشحين في الانتخابات الرئاسية ليصل إلى جولة الإعادة على الرغم من أنه قضى معظم فترة الحملة الانتخابية في السجن. وخسر في نهاية المطاف أمام الرئيس قيس سعيد الذي فاز باكتساح.

دعم الأغلبية البسيطة
وانضم حزبه، قلب تونس، الذي جاء في المركز الثاني بعد حزب النهضة الإسلامي في الانتخابات البرلمانية في ذات العام، إلى دعم الأغلبية البسيطة لحكومة رئيس الوزراء هشام المشيشي التي تخوض صراعا على السلطة مع الرئيس.

والقروي رجل يراه منتقدوه فاسدا مخطئا يستغل قناته التلفزيونية ومؤسسة خيرية يمتلكها لتحقيق مكاسب سياسية شخصية. بينما يراه أنصاره نصيرا للفقراء في تونس، ويعتبرون أن لاعتقاله دوافع سياسية.

المزيد من بوابة الوسط