شكري يغادر السعودية بعد التوقيع على «بيان العلا» الخاص بالمصالحة العربية

وزير الخارجية المصري سامح شكري (أرشيفية: الإنترنت).

غادر وزير الخارجية سامح شكري، السعودية عائدًا إلى مصر بعد أن قام بالتوقيع، الثلاثاء، على «بيان العلا» الخاص بالمصالحة العربية.

وذكرت وزارة الخارجية، فى بيان صحفى، أن ذلك يأتى في «إطار الحرص المصري الدائم على التضامن بين دول الرباعي العربي وتوجهها نحو تكاتف الصف وإزالة أية شوائب بين الدول العربية الشقيقة، ومن أجل تعزيز العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات الجسام التي تشهدها المنطقة»، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط «أ ش أ».

-  قادة الخليج يوقعون بياناً لتأكيد «التضامن والاستقرار»
-  وزير الخارجية السعودي: عودة العلاقات الكاملة بين الدول المقاطعة وقطر

وأشار البيان إلى «حتمية البناء على هذه الخطوة المهمة من أجل تعزيز مسيرة العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة انطلاقًا من علاقات قائمة على حسن النوايا وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية».

وأكدت الخارجية أن مصر تقدر وتثمن كل جهد مخلص بذل من أجل تحقيق المصالحة بين دول الرباعي العربي وقطر، وفي مقدمتها جهود الكويت على مدار السنوات الماضية.

المزيد من بوابة الوسط