مدير المخابرات بإدارة ترامب يدافع عن قرار وقف الإفادات للكونغرس حول الانتخابات

جون راتكليف مدلياً بإفادته أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ. 5 مايو 2020. (أ ف ب)

دافع مسؤول المخابرات في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن قراره وقف الإفادات المقدمة للكونغرس عن تأمين الانتخابات، في حين قال الديمقراطيون إن الإجراء سيحجب معلومات حساسة عن التدخل الأجنبي في الانتخابات.

واتهم جون راتكليف، المدير الجديد الذي عينه ترامب لقيادة المخابرات الوطنية والحليف الوثيق للرئيس، نوابا بالكونغرس بتسريب معلومات سرية من إفادة جرت في 31 يوليو للترويج لما وصفها بروايات زائفة لأغراض سياسية، بحسب «رويترز».

معلومات سرية
وقال راتكليف لشبكة فوكس نيوز الإخبارية «توجه عدد من أعضاء الكونغرس إلى دوريات مختلفة وسربوا معلومات سرية مجددا لأغراض سياسية، لطرح رواية غير صحيحة هي ببساطة أن روسيا تشكل خطرا أكبر على البلاد من الصين».

واتهم مشرعون ديمقراطيون راتكليف بالسعي لمنعهم من استجواب مسؤولي المخابرات بهدف إخفاء معلومات عن كيفية تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر لمساعدة ترامب كما فعلت في 2016.

تشويه سمعة
وقال آدم شيف رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب في تصريح إلى شبكة «سي إن إن» الإخبارية بـ«وسعك أن تقول أشياء غير صحيحة في تقرير مكتوب ولن تتعرض للاستجواب».

وأضاف «عندما تستطيع أن تختبئ خلف الوثائق أو تحجب وثائق ولا تجيب عن أسئلة بشأنها فهذا يتيح لك إخفاء الحقيقة. وإخفاء الحقيقة في هذه الحالة هو إخفاء تدخل الروس مجددا لمساعدة الرئيس على إعادة انتخابه».
ونفى شيف تسريب أي معلومات سرية من إفادة يوليو.

وحذرت هيئات المخابرات الأميركية المختلفة من سعي روسيا لـ«تشويه سمعة» منافس ترامب الديمقراطي جو بايدن، ومن محاولات إيرانية وصينية أيضا لنشر معلومات مضللة.

المزيد من بوابة الوسط