«مسيرة النساء» في الولايات المتحدة دفاعًا عن حقوق المرأة ومناهضة ترامب

مشاركون في "مسيرة النساء" في نيويورك. (فرانس برس)

شارك آلاف الأشخاص، السبت، في «مسيرة النساء» في الولايات المتحدة، لمناهضة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ومنذ الصباح، تجمع مئات الأشخاص، غالبيتهم من النساء، أمام البيت الأبيض في واشنطن، حيث انطلقت المسيرة عند الساعة 10.00 (15.00 ت. غ). وارتدت معظم المشارِكات قبعة وردية أصبحت رمزًا لهذا التحرك، وفق «فرانس برس».

وجرت تظاهرات في مواقع أخرى من البلاد، خصوصًا في نيويورك ولوس أنجليس، وذلك بعد عامين على انتخاب ترامب رئيسًا. وضمت تظاهرات العام الماضي أكثر من 500 ألف شخص تحت راية حركتي «#مي تو» و«#تايمز أب» ضد التحرش والعنف الجنسي.

ولتسجيل «عامين من المقاومة لرئاسة ترامب» دعت منظمات المسيرة إلى «مد» من المتظاهرات، وذلك بعد انتخابات تشريعية في نوفمبر 2018 أوصلت عددًا قياسيًّا من النساء (131) إلى الكونغرس. وقالت آن كارولين (27 عامًا)، إحدى المتظاهرات في واشنطن إن الحركة «بدأت كتظاهرة ضد دونالد ترامب لكن أيضًا للاعتراف بالمشاكل التي تواجه النساء حول العالم».

وفي نيويورك، أكدت ليا ماغواير (36 عامًا) أنها تسير «من أجل الأطفال ومستقبلهم». ورأت أنه «منذ ولادتهم، أصبح من الواضح بشكل متزايد أننا محكوم علينا إذا لم نغير أي شيء».

المزيد من بوابة الوسط