رئيس زيمبابوي: موغابي لم يعد قادرًا على المشي بعد تدهور صحته

موغابي يتلقى العلاج في سنغافورة منذ شهرين. (فرانس برس)

أعلن رئيس زيمبابوي إيمرسون منانغاغوا، السبت، أن سلفه روبرت موغابي يتلقى العلاج الطبي في سنغافورة وهو لم يعد قادرًا على المشي بسبب سوء حالته الصحية وكبر سنه.

وقال منانغاغوا لمناصري حزبه «زانو-الجبهة الشعبية» خلال تجمع في مقاطعة زفيمبا مسقط رأس موغابي على بعد نحو 100 كيلومتر غرب العاصمة هراري، إن موغابي البالغ 94 عامًا يتلقى العلاج في سنغافورة منذ شهرين، وفق «فرانس برس».

وأضاف: «بات (موغابي) طاعنًا في السن. بالطبع هو الآن غير قادر على المشي، لكن سيتم تأمين كل ما هو بحاجة إليه». وتابع منانغاغوا: «نحن نعتني به. إنه الأب المؤسس لزيمبابوي الحرة»، متوقعًا عودته إلى البلاد في نهاية الشهر 
وأشار إلى أنه «كان يجب أن يعود في 25 أكتوبر، لكن صحته لم تسعفه». وقال: «لكننا تلقينا البارحة رسالة تفيد بأنه سوف يعود في 30 نوفمبر».

وهذا الشهر تكون قد مرت سنة على الإطاحة بموغابي إثر تدخل عسكري سريع أنهى حكمه الذي استمر 37 عامًا. وتولى الحكم بعده منانغاغوا الذي اُنتُخب رئيسًا في 30 يوليو في انتخابات كانت مثار خلاف، وهو تعهد بإعادة إحياء الاقتصاد المعتل لزيمبابوي عبر اجتذاب استثمارات أجنبية مباشرة تحتاجها البلاد بشدة.

المزيد من بوابة الوسط