ماتيس: الحل الدبلوماسي مع كوريا الشمالية لا يزال ممكنًا

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، اليوم الأربعاء، أن الحل الدبلوماسي لا يزال ممكنًا لوضع حد لإطلاق كوريا الشمالية صواريخ بالستية.

وقال ماتيس، بعد لقاء نظيره الكوري الجنوبي سونغ يونغ-مو، إثر تغريدة للرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبر فيها أن الحوار مع كوريا الشمالية «ليس الحل»، «إن الحلول الدبلوماسية لا يمكن أن تنفد»، بحسب «فرانس برس».

وجاء كلام ماتيس بعد أن تفاقمت الأزمة جراء تهديد بيونغ يانغ النووي المتزايد مع إطلاقها صاروخًا بالستيًّا متوسط المدى حلق فوق اليابان الثلاثاء. وكتب ترامب على حسابه على موقع «تويتر» قبل أن يتحدث ماتيس: «منذ 25 عامًا، تجري الولايات المتحدة نقاشات مع كوريا الشمالية، ولا تحصل سوى على الابتزاز. النقاش ليس الحل».