أميركا تدعو إلى دور تركي في معركة الموصل

عبر وزير الدفاع الأميركي، أشتون كارتر، عن ثقته بإمكانية إشراك تركيا في الهجوم لاستعادة مدينة الموصل من تنظيم «داعش» في العراق.

وقال الوزير الأميركي: «أعتقد أن هناك اتفاقًا حول المبدأ من قبل الطرفين، ونحن بصدد مناقشة التفاصيل العملية لمشاركة تركيا في الهجوم على الموصل».

وأضاف كارتر: «إن العراق يفهم أن تركيا بصفتها جارة لمنطقة الموصل مهتمة بما ستكون عليه نتيجة المعركة لاستعادة مدينة الموصل»، مؤكدًا أن «تركيا قادرة على القيام بأمور بناءة في هذه المعركة، وبأن ما علينا القيام به هو فقط تحديد الإجراءات العملية لهذه المشاركة»، بحسب «فرانس برس».

وقال وزير الدفاع الأميركي إن تركيا قد تقوم بدور في الهجوم على مدينة الرقة، معقل تنظيم «داعش» في سورية والتي تشكل الهدف المقبل للتحالف الدولي.

وأوضح كارتر: «لدى تركيا مصلحة بأن تتأكد من أن الحكم (المستقبلي) في الرقة يعكس بشكل جيد إرادة السكان (..) نريد طرد تنظيم داعش من الرقة. نريد فعل ذلك في أقرب وقت ممكن، ونريد أن يكون الانتصار مستدامًا».

وقال مسؤول أميركي في وزارة الدفاع إن تركيا يمكن أن تكتفي بمشاركة «لن تكون عسكرية مباشرة»، مضيفًا أن «هناك طرقًا عدة للمساهمة في الحملة لتحرير الموصل، كدعم طبي ومساعدة إنسانية، وربما تدريب قوات عراقية كما يحصل اليوم في قاعدة بعشيقة».

ويرفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تبقى تركيا بعيدة عن العمليات العسكرية لتحرير الموصل، ويريد أن يشارك الجيش التركي فيها.