شريط يظهر منفذي الاعتداء على الكنيسة بفرنسا يبايعان «داعش»

بث تنظيم «داعش»، اليوم الأربعاء، شريط فيديو يظهر شابين قدمهما كمنفذي الهجوم على كنيسة في شمال غرب فرنسا، يبايعان أبو بكر البغدادي.

ويظهر الفيديو الذي نشرته وكالة «أعماق» القريبة من التنظيم شابين بجوار راية التنظيم، أحدهما يقرأ بصعوبة نصًّا بالعربية لمبايعة «أمير المؤمنين»، بحسب «فرانس برس». وقدم الشابان الملتحيان، اللذان عرَّفا نفسيهما باسمي «أبو عمر» و«أبو جليل الحنفي»، المبايعة على «السمع والطاعة» للبغدادي، رافعين أيديهما.

وقتل «متطرفان»، أمس الثلاثاء، كاهنًا ذبحًا وأصابا شخصًا بجروح خطيرة خلال احتجاز رهائن في كنيسة سانت إتيان دو روفريه في شمال غرب فرنسا. وكانت الجماعة المتطرفة أكدت في اليوم ذاته للاعتداء أن اثنين من «جنودها» نفذاه، بحسب وكالة «أعماق».