Atwasat

الذهب يتراجع مع ارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 19 أبريل 2022, 11:03 صباحا
alwasat radio

هبطت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، مع ارتفاع الدولار، في ظل توقعات بأن الأسعار قد تعيد على المدى القريب اختبار صمود المعدن الأصفر عند المستوى الرئيسي 2000 دولار للأوقية (الأونصة).

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1975.36 دولار للأوقية، ونزلت العقود الآجلة الأميركية للذهب 0.4% إلى 1978.40 دولار، حسب وكالة «رويترز».

وخلال شهر واحد صعد الذهب إلى أعلى مستوى عند 1998.10 دولار أمس الإثنين، مدعومًا بالطلب على الملاذات الآمنة مع استمرار الأزمة الأوكرانية، وتزايد المخاوف من التضخم،

ومع ذلك، فقد المعدن الأصفر لاحقًا معظم مكاسبه بفعل ارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات.

- أسعار الذهب إلى أعلى مستوى في 5 أسابيع

ونقلت وكالة «رويترز» عن كبير محللي السوق في سيتي إندكس مات سيمبسون، قوله إن «الذهب لديه القدرة على التغلب على قوة الدولار الأميركي، واختراق مستوى 2000 دولار ربما خلال الأسبوع المقبل أو نحو ذلك».

أعلى مستوى من إبريل 2020
وصعد الدولار إلى أعلى مستوياته منذ إبريل 2020؛ إذ استعد المستثمرون لرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية، في الوقت الذي يسعى فيه إلى كبح جماح التضخم المرتفع.

ومع ذلك، انخفضت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات، قليلًا عن أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات اليوم الثلاثاء، مما قدم بعض الدعم للذهب الذي لا يدر عائدًا.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة في المعاملات الفورية 0.3% إلى 25.76 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين 0.4% إلى 1014.10 دولار وتراجع البلاديوم 0.4% إلى 2430.10 دولار.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ألمانيا ترفع مستوى التأهب بشأن الغاز
ألمانيا ترفع مستوى التأهب بشأن الغاز
الاتحاد التونسي للشغل يرفض إصلاحات عرضها صندوق النقد
الاتحاد التونسي للشغل يرفض إصلاحات عرضها صندوق النقد
تباطؤ النمو في منطقة اليورو
تباطؤ النمو في منطقة اليورو
«المركزي التركي» يبقي معدل الفائدة دون تغيير رغم التضخم القياسي
«المركزي التركي» يبقي معدل الفائدة دون تغيير رغم التضخم القياسي
النفط يتحرك في نطاق ضيق بفعل مخاوف من تباطؤ الطلب وضبابية الإمداد
النفط يتحرك في نطاق ضيق بفعل مخاوف من تباطؤ الطلب وضبابية الإمداد
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط