Atwasat

أسعار المعادن لن تتوقف عن الارتفاع والتضخم يهدد الجميع

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 20 مارس 2022, 01:49 مساء
alwasat radio

تسببت الحرب على أوكرانيا والعقوبات التجارية والمالية، في الدخول في جولة جديدة من اضطرابات أسعار المواد الخام، خصوصًا المعادن، مما يؤثر على الإمدادات، وأدى إلى حدوث ارتفاعات جديدة وصلت إلى مستويات قياسية خصوصاً النفط ومشتقاته والذهب، فضلًا عن الألومنيوم والنيكل والمعادن الأساسية الأخرى التي وصلت أسعارها إلى مستويات قياسية جديدة.

وحسب مقال تحليلي على موقع «إفنستنغ» بشأن تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا على أسواق السلع، فإن الضغوط التضخمية التي بدأت في العام 2020 أدت إلى أن تشهد المعادن سباق تتابع صعوديًّا، استمر حتى العام 2021 والأشهر الأولى من العام 2022. وقد أدت الحرب فقط إلى ارتفاع متسارع في الأسعار في العديد من أسواق المواد الخام.

الذهب أول الصاعدين عقب الجائحة
الذهب هو أول سلعة تصل إلى ذروة قياسية في أعقاب الوباء العالمي. إذ قفز المعدن الثمين إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 2063 دولارًا للأوقية في أغسطس 2020، حسب مقال المحلل المالي آندي هيكت على موقع «إانفستنغ». 

وبعد أن أمضى الذهب 19 شهرًا في استيعاب الوصول إلى ذروة أغسطس 2020 ، فقد حقق أعلى مستوى هامشي جديد في مارس 2022 عند 2078.80 دولار للأوقية، وهو أعلى بمقدار 15.80 دولار من ذروة العام 2020. وتراجع الذهب مرة أخرى إلى المستوى 1912 دولارًا في 16 مارس الجاري، لكن الاتجاه الصعودي طويل المدى مازال مستمرًّا. 

النحاس من أدنى مستوى إلى ذروة قياسية
وبالنسبة للنحاس، يقول المحلل المالي آندي هيكت إن سعر رطل النحاس انتقل من أدنى مستوى له في مارس 2020 عند 2.0595 دولار إلى أعلى مستوى قياسي له عند 4.8985 دولار في مايو 2021. وبعد التصحيح وانخفاض السعر لأقل من 4 دولارات للرطل، تماسك سعر النحاس.

اقرأ أيضا: لماذا ارتفع الذهب رغم رفع الفائدة الأميركية؟ وهل سيأتي الهبوط قريبًا؟
الذهب هذا الأسبوع بين قرار «الفيدرالي» الأميركي ومستجدات الحرب على أوكرانيا

ثم جاءت الحرب على أوكرانيا بتبعاتها على التضخم الذي ضغط على أسعار جميع السلع في اتجاه صعودي، ولم يكن النحاس استثناء، إذ ارتفع سعر رطل النحاس إلى ذروة قياسية جديدة عند 5.01 دولار في مارس 2022 قبل أن يتراجع إلى المستوى 4.60 دولار. 

تحرك أسعار الألومنيوم والقصدير والنيكل
ويضيف أن أسعار المعادن الأساسية تبعت النحاس في صعوده، إذ تحركت أسعار الألومنيوم والقصدير والنيكل إلى مستويات قياسية جديدة خلال الأسابيع الماضية. ووصلت العقود الآجلة للألومنيوم لمدة ثلاثة أشهر في بورصة لندن (LON:LSEG) للمعادن (LME) إلى أعلى مستوى عند 4073.50 دولارًا للطن هذا الشهر، متجاوزًا أعلى مستوى على الإطلاق في العام 2008 عند 3380.20 دولار.

بورصة لندن تعلق تداول النيكل
وتمكنت عقود النيكل الآجلة لثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن (LME) من اختراق أعلى مستوى قياسي في العام 2007 بلغ 51.700 دولار للطن بسهولة، فقد وصل السعر إلى 101.365 دولار للطن هذا الشهر. 

وكانت حركة السعر دراماتيكية، لدرجة أنها كلفت منتجي النيكل الصينيين خسائر بمليارات الدولارات، وعلقت بورصة لندن للمعادن التداول في النيكل أثناء محاولتها التعامل مع الكارثة. كما نشرت بورصة لندن للمعادن هذا الإشعار على موقعها على الإنترنت في أعقاب التقلبات في سوق النيكل.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
مجموعة السبع تتوعد روسيا بـ«ثمن باهظ» لغزوها أوكرانيا
مجموعة السبع تتوعد روسيا بـ«ثمن باهظ» لغزوها أوكرانيا
«المركزي الأوروبي» يتعهد القيام بما يلزم لوقف التضخم
«المركزي الأوروبي» يتعهد القيام بما يلزم لوقف التضخم
الولايات المتحدة تعلن بدء تنفيذ عقوبات أقرتها مجموعة السبع تستهدف الجيش والذهب الروسيين
الولايات المتحدة تعلن بدء تنفيذ عقوبات أقرتها مجموعة السبع تستهدف...
الاتحاد الأوروبي يحظر بيع السيارات الجديدة العاملة بمحركات حرارية بحلول 2035
الاتحاد الأوروبي يحظر بيع السيارات الجديدة العاملة بمحركات حرارية...
التضخم في أعلى مستوى بإسبانيا منذ 37 عاما
التضخم في أعلى مستوى بإسبانيا منذ 37 عاما
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط