«غرامي» تختار ليونيل ريتشي ليكون «شخصية العام»

اُختِير المغني الأميركي ليونيل ريتشي شخصية العام في حفل توزيع جوائز «غرامي» الموسيقية، في فبراير المقبل، في مدينة لوس أنجليس.

وأشارت الأكاديمية الوطنية لفنون التسجيل الموسيقي وعلومه «ناراس» وهي الجهة المسؤولة عن توزيع هذه الجوائز إلى أنَّ ليونيل ريتشي سيسمَّى شخصية العام في 13 فبراير قبل يومين من حفل توزيع جوائز غرامي في نسخته الثامنة والخمسين، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ويعود ريع إيرادات هذه السهرة التي سيغني خلالها فاريل وليامز لصالح جمعية «موزيكاريس» المعنية بمساعدة الموسيقيين الذين يواجهون صعوبات في مسيرتهم.

وعلق نيل بورتناو مدير أكاديمية «ناراس» المسؤولة عن هذه الجوائز التي تمثل أبرز تكريم في قطاع صناعة الموسيقى في الولايات المتحدة، قائلاً: «إنَّه لشرفٌ لنا أن نكرِّم ليونيل الذي تركت عطاءاته الموسيقية وأعماله الخيرية أثرًا لدى ملايين الأشخاص في العالم».

من ناحيته اعتبر ليونيل ريتشي (66 عامًا) أنَّ هذا التكريم يمثل أكبر مصدر سعادة في قطاع صناعة الموسيقى لأنَّه يثبت أنَّ الشخص المكرَّم لديه مسيرة موسيقية ونَجَحَ في تخطي مشقات الرحلة.

وبالتالي يخلف ليونيل ريتشي صاحب الكثير من الأغنيات الناجحة عالميًّا مثل «هيلو إيزيت مي يور لوكينغ فور، أول نايت لونغ، ودانسينغ أون ذي سيلينغ»، والذي يمزج في أعماله بين موسيقى «آر آند دبي» والـ«فانك».

وقد نال فنانون آخرون هذا التكريم ولقب «شخصية العام» سابقًا بينهم باربرا سترايسند وبول ماكارتني.

المزيد من بوابة الوسط