كريس براون يواجه اتهامًا جديدًا بعد فوزه بـ «غرامي»

أكدت شرطة مدينة لاس فيغاس الأميركية أن كريس براون مغني موسيقى «آر آند بي» الشهير، الفائز بجائزة «غرامي»، مشتبه به في جنحة اعتداء وأنَّه متهم بلكم رجل كان يلعب معه كرة السلة في فندق «بالمز كازينو ريزورت» بعد مشادة.

ووُضع براون الذي يتم 26 عامًا، اليوم الثلاثاء، أمام خيارين إما توقيع أمر بالحضور في واقعة الاعتداء أو أن تعرض القضية على مكتب النائب العام في مقاطعة كلارك تمهيدا لمحاكمته، وفقا لـ «رويترز».

وقالت الشرطة الأميركية إن المعتدى عليه أبلغ عن واقعة الضرب من المستشفى، حيث تلقى العلاج ثم خرج، بينما غادر براون المكان مع وصول المحققين.

وذكرت الشرطة أنَّ توقيع أمر الحضور هو وعدٌ بالمثول أمام المحكمة وليس إقرارًا بالذنب وأن المحكمة ستستدعي براون للمثول أمامها إذا قرَّر النائب العام في المنطقة توجيه اتهامات رسمية إليه.

وقال لاري هادفيلد الناطق باسم الشرطة: «إنَّ أقصى عقوبة هي دفع غرامة ألف دولار.»

وحقق براون نجاحًا في الغناء منذ أن كان مراهقًا وتمكَّن من العودة مجدَّدًا بعد مشاكل قانونية عديدة واجهته، حيث فاز بجائزة «غرامي» الموسيقية لأفضل مغنٍ لموسيقى «آر آند بي» بعد ثلاث سنوات من ضربه ريهانا.

ويعد أحدث مأزق قانوني يقع فيه براون بعد نحو ستة أسابيع من قرار قاضٍ في لوس أنجليس بإنهاء فترة مراقبته بعد إقراره في العام 2009 بالذنب في اتهامات وُجِّهت إليه بالاعتداء على صديقته السابقة المغنية الشهيرة ريهانا عشية حفل توزيع جوائز «غرامي».