كاني ويست يفاجئ جمهوره في مهرجان «كوتشيلا»

فاجأ النجم الأميركي كاني ويست جمهوره في اليوم الأخير من مهرجان «كوتشيلا»، بانضمامه إلى نظيره البلجيكي ستروماي خلال العرض الذي قدمه في هذا المهرجان الموسيقي والفني.

وكان ستروماي يؤدي أغنيته الشهيرة «آلور أون دانس»، عندما انضم إليه كاني ويست إلى المسرح خلال هذا المهرجان المنظم في جنوب كاليفورنيا.

ولم تعلن مشاركة النجم الأميركي في هذا المهرجان، غير أنه سبق لكانيي ويست أن سجل نسخة موجهة للسوق الأميركية الشمالية من أغنية «آلور أون دانس».

والإطلالات المفاجئة للفنانين ليست بنادرة في مهرجان «كوتشيلا»، الذي يعد من أكبر المهرجانات الموسيقية، لكنها تحدث عادة في بداية الفعاليات الموزعة على عطلتي نهاية أسبوع.

وكان الألبوم الثاني لستروماي تحت عنوان «راسين كاريه» تصدر قائمة أكثر الألبومات مبيعًا في فرنسا العامين 2013 و 2014 على التوالي.

ومن المزمع أن يحيي المغني البلجيكي حفلاً في قاعة «ماديسن سكوير غاردن» في نيويورك في أكتوبر.

وانضمت مادونا أيضًا بشكل مفاجئ إلى درايك وقبلته قبلة طويلة بعدما أدت بعضًا من أغانيها على المسرح في العطلة الأولى من نهاية الأسبوع الذي أقيم فيه المهرجان.