آسر ياسين أفضل ممثل في «تطوان السينمائي»

حصد الفيلم الإيطالي، ‬‬إل جيوفاني فافولوزو، «الشاب الرائع» للمخرج ماريو ماتوني الليلة الماضية الجائزة الكبرى «تمودا الذهبية» للفيلم الطويل، في ختام الدورة الحادية والعشرين من مهرجان «تطوان الدولي» لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط.

وتنافس 12 فيلمًا في هذه الفئة من الأفلام، إذ فاز فيلم «أفراح صغيرة» للمخرج المغربي محمد الشريف الطريبق بجائزة الجمهور، وفق ما نشرته «رويترز».

وفاز الممثل المصري آسر ياسين بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم «أسوار القمر» للمخرج طارق العريان. وكانت جائزة أفضل ممثلة من نصيب الإسبانية لولا ديوناس عن دورها في فيلم «لوس فينومينوس» (الظواهر).

ونال جائزة حقوق الإنسان التي يمنحها المجلس الوطني لحقوق الإنسان فيلم «نصف السماء» للمخرج المغربي عبد القادر لقطع.

وفاز الفيلم التركي «سيفاس» للمخرج كان موجديسي بجائزة العمل الأول التي تحمل اسم المخرج الجزائري الراحل عز الدين لمدور، بينما فاز بجائزة التحكيم الخاصة التي تحمل اسم المخرج المغربي الراحل محمد الركاب الفيلم الفرنسي «تير إفيمير» للمخرج جورج أوفاشيلي.

نال جائزة حقوق الإنسان التي يمنحها المجلس الوطني لحقوق الإنسان فيلم «نصف السماء» للمخرج المغربي عبد القادر لقطع.

وخلال هذه الدورة التي بدأت في 28 مارس عُرض 66 فيلمًا منها 12 فيلمًا طويلاً و12 فيلمًا قصيرًا في المسابقة الرسمية و15 فيلمًا وثائقيًّا، بالإضافة إلى 12 فيلمًا في قسم التكريمات وستة أفلام في قسم «استعادة» وسبعة أفلام في قسم «عروض أولى» والتي تعرض أفلامًا لأول مرة في المغرب، بالإضافة إلى فيلمي الافتتاح والختام.

وأشارت «رويترز» إلى أنَّ جائزة الفيلم القصير فاز بها فيلم «مول الكلب» للمخرج المغربي كمال الأزرق، كما فاز فيلم «فلاش» للإسباني ألبرتو رويز بجائزة الابتكار، فيما نال جائزة لجنة التحكيم الخاصة فيلم «آخر الفرنسيين الاقحاح» للمخرج الفرنسي بيير أمانويل آكون.

وفي فئة الأفلام الوثائقية فاز بالجائزة الكبرى فيلم «روشميا» للمخرج الفلسطيني سليم أبو جبل، في حين فاز بجائزة التحكيم الخاصة فيلم «حلاوة الديار» للبنانية نادين ناعوس. وحصل فيلم «قراصنة سلا» للمخرجة المغربية الشابة مريم عدو على جائزة العمل الأول.

وكرَّم المهرجان في دورته الحادية والعشرين الفنان المصري أحمد عز، حيث سلمه درع التكريم الممثل المغربي محمد مفتاح.

وقالت عنه إدارة المهرجان التي كرمته: «إنَّه نجمٌ لا يهدأ في سماء السينما العربية، مما يجعله يستأثر باهتمامنا ويجعلنا حريصين على مساره»، في حين رد عز أنَّه «شاكر جدًّا لحفاوة الاستقبال»، وأنَّه «فخور بالتكريم» ولا يشعر بأنَّه «خرج من مصر».

وعُرض في ختام هذه الدورة الفيلم الجزائري «الوهراني» من إخراج إلياس سالم.