وفاة المنولوجيست المصري حمادة سلطان

توفي المنولوجيست المصري الشهير حمادة سلطان، صباح الثلاثاء، داخل مستشفى الجلاء بعد صراع مع المرض. وأشار موقع «اليوم السابع» إلى أنَّ سلطان كان يعاني مرض السكر وضغطًا مزمنًا منذ 15 عامًا، كما كان يعاني نقصًا في الصفائح الدموية عقب تعرُّضه لحادث أدى إلى كسر شديد في قدمه اليمنى مطلع مارس الجاري.

حمادة سلطان أحد أهم من قدَّم فن المنولوج، ونال شهرة واسعة في العالم العربي، خصوصًا في إلقاء النكات وتقليد الفنانين. وكان صاحب فقرة أساسية في الحفلات الفنية وتحديدًا في حفلات «أضواء المدينة».

وُلد حمادة في القاهرة وتعود جذوره إلى صعيد مصر وتحديدًا في قرية المحاميد التابعة لمحافظة الأقصر، واسمه بالكامل محمد محمد عبدالغني يعقوب، أما لقبه «سلطان» فيعود نسبة إلى صديقه الراحل سلطان الجزار الذي كان يقدِّم برنامج «ساعة لقلبك».

عمل سلطان خلال فترة طفولته في «الهواة» وتم اعتماده مطربًا بها دون امتحان لجان، حيث لم تجر له أية امتحانات وكان المسؤول وقتها الإعلامي الكبير أمين بسيوني، ولم يستمر سلطان في الغناء طويلاً، حيث وجود عمالقة الغناء في هذه الفترة، بداية من عبدالحليم حافظ وفريد الأطرش ومحرم فؤاد، وقدَّم وقتها أغنية «دراويش القاهرة» على غرار «دراويش الإسكندرية» العام 1957، وحَصَلَ على جائزة الشباب، بعدها قرَّر تغيير اتجاهه لينتهي إلى فكرة النكات السريعة.

لم يستوعب الجمهور في البداية فكرة النكتة، لأنَّ المسيطر وقتها كان الحدوتة المطولة، ولكن خلال الفترة من العام 1967 إلى العام 1973 استطاع حمادة سلطان أنْ يكوِّن قاعدة جماهيرية عريضة جدًّا، ويحجز مكانًا مستديمًا في حفلات «أضواء المدينة».

المزيد من بوابة الوسط