جاين بيركين تلغي مشاركتها في «دوفيل» بسبب جلطة دماغية

جاين بيركين خلال مهرجان «فرانكوفولي» الموسيقي في لا روشيل (جنوب غرب فرنسا)، يوليو 2021 (أ ف ب)

ألغت الممثلة والمغنية البريطانية جاين بيركين مشاركتها في مهرجان «السينما الأميركية في دوفيل» إثر جلطة دماغية بسيطة تتعافى منها، وفق ما كشفت عائلتها.

وتعرّضت الفنانة البالغة من العمر 74 عاما والشريكة والملهمة السابقة للمغني الفرنسي سيرج غانسبورغ «لجلطة دماغية طفيفة قبل بضعة أيّام»، وفق ما جاء في بيان العائلة الموجّه إلى وكالة «فرانس برس».

وأوضح البيان أن بيركين في وضع جيّد.

وكان من المرتقب أن تشارك الفنانة في جلسة حوارية في مهرجان «دوفيل» حول وثائقي «جاين» المتمحور على مسيرتها والذي أعدّته ابنتها شارلوت غانسبورغ وهو قد قُدّم بـ«كان» في يوليو.

تعدّ جاين بيركين المولودة بلندن في 14 ديسمبر 1946، من أشهر الفنانين البريطانيين في فرنسا ويبقى اسمها مرتبطا بغانسبورغ وأغنياته في الستينات والسبعينات.

وكتبت الفنانة في مذّكراتها «مانكي داييريز» الصادرة في العام 2018: «عندما أرى الفرنسيين يستمعون إلى هذه الأغنيات القديمة التي تعود إلى 40 سنة، أدرك أنها جزء من تاريخهم، لكنها أيضا جزء من قصّتي الخاصة».

وهي كشفت في مذكّراتها أنها عانت طويلا من سرطان الدم الذي شُخّصت إصابتها به في أواخر التسعينيات.

وبدت بيركين في صحّة جيّدة خلال إطلالاتها الأخيرة، بما في ذلك خلال مهرجان «كان» في يوليو أو مهرجان «فرانكوفولي» الموسيقي في لا روشيل (جنوب غرب فرنسا) في الشهر نفسه.

المزيد من بوابة الوسط