نسخة على الإنترنت من متحف اللوفر

صورة أرشيفية التقطت في 8 يناير 2021 في متحف اللوفر في باريس ويبدو فيها خالياً من الزوار نظراً إلى استمرار إغلاقه (أ ف ب)

افتتح متحف اللوفر الفرنسي قاعدة بيانات جديدة يمكن من خلالها للجمهور الاطلاع مجانًا، عبر الإنترنت، على كل الأعمال في مجموعاته، المعروض منها وغير المعروض، وقد وُضِعت شروح على ثلاثة أرباعها.

وأوضح رئيس المتحف ومديره جان لوك مارتينيز في مؤتمر عقده بالصيغة الافتراضية أن «هذه الخطوة التي أُعد لها منذ سنوات تهدف إلى خدمة الجمهور العريض وكذلك جمهور الباحثين»، معتبراً أن تمكين هؤلاء من الوصول إلى محتويات المتحف تقع «في صلب مهمته»، وفق «فرانس برس».

ويضم الموقع الجديد حتى الآن أكثر من 482 ألف سجل مصور، أي نحو ثلاثة أرباع المجموعات، وهو يحل محل قاعدة «أطلس» القديمة للبيانات التي كان نطاقها مقتصرًا على الأعمال المعروضة.

وتشمل المنصة متحف دولاكروا (التابع للوفر) ومنحوتات قصر تويلري والأعمال الفنية المستعادة من ألمانيا منذ العام 1945، التي عهد بها إلى متحف اللوفر في انتظار إعادتها إلى أصحابها.

وبالإضافة إلى هذه المنصة، يبدأ العمل بموقع إلكتروني جديد أكثر سهولة واعتمادًا على المحتوى البصري، وهو متوافر باللغات الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والصينية، مع تركيز كبير على الصور والفيديو. وقد صُمم بشكل أساسي للاستخدام العملي على جهاز لوحي أو هاتف ذكي، إذ أظهرت الدراسات أن 60% من البحث في الموقع يتم من خلال هذه الوسائل. ويتسم الموقع الجديد بأنه مصمم لجميع فئات الجمهور، من أطفال المدارس إلى السياح الأجانب.

وسجلت العام 2020 زيادة كبيرة في عدد زيارات موقع اللوفر (21 مليونًا)، فيما عزز المتحف حضوره على الشبكات الاجتماعية وبلغ عدد متابعيه عشرة ملايين.

المزيد من بوابة الوسط