أمينة خليل: الكثير من الفتيات سيتفاعل مع «ليه لأ»

الممثلة المصرية أمينة خليل في مشهد من مسلسل «ليه لأ» (خاص لـ بوابة الوسط)

تبدأ قناة «MBC مصر»، خلال الأيام المُقبلة عرض الدراما الاجتماعية «ليه لأ»، وهو من تأليف ورشة كتابة بإشراف مريم نعوم، وإخراج مريم أبو عوف، وبطولة أمينة خليل وهالة صدقي وآخرين.

وتوضح الممثلة المصرية أمينة خليل أن «عالية» التي تجسد شخصيتها من خلال المسلسل هي شابة عادية نشأت في إحدى المدن المصرية، في مجتمع يتمسك بتقاليد صارمة، وكثيرات هن اللواتي سيتفاعلن مع هذه الشخصية ويعتبرنها نموذجًا عن واقع يعشنه في حياتهن اليومية، أو أنها تشبههنّ في مكان ما».

وتشير إلى أن «المجتمع والعائلة يرفضان بعض الأمور من دون إبداء أي مبررات أو أسباب مقنعة لذلك، ومن هنا يتوجه العمل لهذه الفئة بالسؤال (ليه لأ)، لماذا تضعون القيود على مستقبلنا».

لافتة إلى أن «عالية» ستواجه سلسلة من التحديات، وتتخذ قرارات مصيرية تغير حياتها، وستجد من يدعمها ويشد على يدها في مقابل أشخاص، يعارضونها ويرفضون ما تقوم به وعلى رأس هؤلاء والدتها «سهير» هالة صدقي.

وتضيف أمينة أن «القصة تتلخص في سؤال عن الخط الذي يحدّد تدخل الأهل في حياة أولادهم، ولا سيما بناتهم في مجتمعاتنا الشرقية المحافظة، وحدود هذا التدخل، ثم متى يكون للشخص الحق في الاختيار لنفسه بنفسه دون ضغوطات».

وعما إذا كانت «عالية» ستطل بصورة الفتاة المتمردة، تجيب «إنها تتمرد لكن ليس تمردا بلا مبرر، بل عن حق على ضوء الظروف التي تمر بها».

تدور أحداث مسلسل «ليه لأ»، حول صراع الأجيال واستقلالية المرأة سعيا لتحقيق ذاتها، ويطرح قصة «عالية» الشابة التي تبحث عن تحقيق أحلامها بعيدا عن الضغوط العائلية التي يفرضها الأهل على أولادهم خصوصا البنات بحكم بعض العادات والتقاليد، فقرّرت المشاركة في إحدى المسابقات ساعية للحصول على منحة دراسية علها تنجح في تحقيق مشروعها.

كلمات مفتاحية