إصابة أنطونيو بانديراس بـ«كورونا»

أنطونيو بانديراس في هوليوود في 9 فبراير 2020 (أ ف ب)

بالتزامن مع عيد ميلاده الستين، أعلن الممثل الإسباني أنطونيو بانديراس، الاثنين، أنه يقبع في الحجر الصحي بعد تشخيص إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ولفت بانديراس إلى أنه بصحة «جيدة نسبيا» لكنه يشعر ببعض «التعب»، وفق «فرانس برس».

وكتب الممثل عبر وسائل التواصل الاجتماعي «اليوم في 10 أغسطس، أرى نفسي مضطرا للاحتفال بعيد ميلادي الستين مع التزام الحجر الصحي بعد تشخيص إصابتي بمرض كوفيد-19»، من دون تحديد مكان وجوده.

وأضاف نجم «ديسبيرادو» و«ذي ماسك أوف زورو»، «أنا بصحة جيدة نسبيا، أشعر فقط ببعض التعب الزائد كما أنني على يقين أنني سأتعافى في أسرع وقت ممكن مع اتباعي الإرشادات الطبية التي آمل أن تتيح لي تجاوز الإصابة التي أعانيها وتصيب هذا العدد الكبير من الأشخاص حول العالم».

وفي البيان الذي أرفقه بصورة له من أيام الطفولة، قال بانديراس إنه يستفيد من فترة الحجر «للقراءة والكتابة والاستراحة والاستمرار بتنفيذ مشاريع للبدء بإعطاء معنى لسنواتي الـ60 الفتيّة».

ولم يشارك الممثل الإسباني الأحد في حفل خيري كان يُفترض أن يكون مضيفه في مدينة ماربيا الساحلية في جنوب إسبانيا، من دون إعطاء أي تفسير للغياب.