عشاق أميتاب باتشان يصلون من أجل شفائه وعائلته

لا يزال باتشان (77 عاما) وابنه أبهيشيك في المستشفى في مومباي (أرشيفية: الإنترنت)

أقام عشاق أميتاب باتشان أسطورة السينما الهندية الصلوات الإثنين، من أجل شفائه هو ومن أصيب من أفراد عائلته الحافلة بنجوم السينما بفيروس "كورونا" في الوقت الذي ارتفعت فيه الإصابات في البلاد إلى مستوى قياسي جديد.

ولا يزال باتشان (77 عاما) وابنه أبهيشيك في المستشفى في مومباي في حين تخضع زوجة ابنه الممثلة وملكة جمال العالم السابقة آيشواريا راي باتشان وحفيدته البالغة من العمر ثمانية أعوام للحجر الصحي المنزلي بعد أن أثبتت الفحوص إصابتهما بالفيروس، وفق "رويترز".

وأصبحت عائلة باتشان أشهر المصابين بفيروس كورونا الذي ينتشر في الهند بسرعة أكبر بعد تخفيف العزل العام في نهاية مايو من أجل تنشيط الاقتصاد المتعثر.

وأقام المعجبون بباتشان شعائر هندوسية خاصة في المعابد في مختلف أنحاء الهند من أجل شفاء الممثل الذي حاز إعجاب الجماهير واحترامها على مدى عشرات السنين.

وقال فيجاي باتوديا عضو رابطة معجبي أميتاب باتشان "يبدو أن من مرض ليس أميتاب باتشان وحده بل جيل كامل".

وامتنعت متحدثة باسم مستشفى نانافاتي الذي دخله باتشان وابنه عن التعليق وقالت إن الأسرة ستصدر بيانات. وكان مسؤولون بقطاع الصحة قالوا، الأحد، إن حالتهما مستقرة.

وتجاوزت حالات الإصابة بـ"كوفيد-19" مستوى 878 ألف حالة بعد رصد 28701 حالة جديدة، الإثنين، رغم فرض الإغلاق من جديد على مناطق في البلاد. وبلغ عدد الوفيات في الهند 23174 حالة.

المزيد من بوابة الوسط