Atwasat

كتاب الأسبوع http://alwasat.ly/download/archive/2020-04-16.pdf

القاهرة - بوابة الوسط: محمد عقيلة العمامي الجمعة 17 أبريل 2020, 01:50 مساء
alwasat radio

كتب محمد الدقاق –( صحيفة الوسط )

في شهر يوليو 2019 أصدرت مجلة «نيويورك تايمز» قائمة بأفضل مبيعات الكتب عن الفترة الممتدة من الأسبوع الأول من شهر يناير حتى نهاية شهر يوليو من العام نفسه. ولقد قسمت الكتب إلى قسمين: 1- قصص خيالية و2- كتب بحثية في الاتجاهات كلها. ولقد سبق وأن تناولنا بعض هذه الكتب.

والتصنيف أعد بناء على عدد الأسابيع التي يستمر خلالها الكتاب افضل مبيعا. ثم جمعت القسمين وانتقت منها أفضل 150 كتابا. سوف نتناول هذه الكتب بحسب تسلسلها ونشير في الوقت نفسه إلى ما تناولناه منها.

1/150 «حيث تغني الزواحف» (Where The Crawdads sing)

«حيث تغني الزواحف» رواية العام 2018 كتبتها (ديليا أوينز- Delia Owens)؛ فتصدرت، سنة 2019 قائمة أفضل الكتب مبيعا بحسب إحصائيات (مجلة نيويورك تايمز) للعام 2019 ثم تواصلت لمدة 30 أسبوعا غير متتالية خلال العام 2020.

رواية «Where the Crawdads Sing» من فصلين عن زمنين يتشابكان ببطء. الفصل الأول يتناول حياة ومغامرات فتاة صغيرة تدعى (كيا) تكبر مفردها، معزولة في مستنقع (نورث كارولينا) من سنة 1952 حتى 1969. أما الفصل الثاني فيتبع خطى تحقيق في جريمة قتل (تشيس أندروز)، أحد المشاهير في مدينة ساحلية خيالية في نورث كارولينا. إجمالي ما بيع من هذه الرواية حتى ديسمبر 2019 أكثر من 4.5 مليون نسخة. 

ربط العدد 

http://alwasat.ly/download/archive/2020-04-16.pdf

 

الفصل الأول: الأهوار

العام 1952، عايشت كاثرين دانييل كلارك الملقبة بـ«كيا» تخلى والدتها عنها وعن أسرتها. وبينما ظلت تنتظر عبثا عودة والدتها، أخذ إخوتها يسيئون معاملتها، بسبب إدمانهم، ثم يغادرون تباعا. تركت وحدها مع أصغرهم، غير قادرة لا على القراءة ولا الكتابة، فتوقف عن شرب الخمر، وعلمها صيد السمك وأعطاها حقيبته لتحتفظ بها بمجموعاتها من الأصداف وريش الطيور. كانت تعتمد على الرسم بالألوان المائية القديمة للطيور والشواطئ حيث توجد الزواحف وبقية العناصر.

وتتواصل الأحداث، إلى أن تصل ذات يوم رسالة، إلى أخيها، فيشتاط غضبا ويحرق متعلقات أحد أخوته، ويعود إلى مجونه، ثم يختفي بعد واحدة من رحلاته التي تكررت، ويجزم القارئ أنه مات. فتصبح (كيا) وحيدة في الأهوار، دون مال ولا عائلة. تتعلم الاعتماد على نفسها، بما في ذلك البستنة، وتجارة بلح البحر الطازج والأسماك المدخنة مقابل المال من مواطن أسود، اسمه (مابل) يمتلك، مع زوجته، كوخا لبيع البنزين للقوارب، ويصبحان أصدقاء جيدين لـ(كيا) حتى النهاية، ويتوليان تزويدها بالملابس المناسبة التي يجمعانها لها من المتبرعين.

وتكبر (كيا)، لتصطدم بنظرة دونية من سكان بلدة قريبة من الأهوار، إذ أطلقوا عليها لقب «فتاة الأهوار». ويسخر منها تلاميذ المدرسة في اليوم الوحيد الذي تذهب فيه إلى المدرسة، وتنعتها زوجة القسيس بالشريرة. في تلك الأثناء تتعرف على شاب اسمه (تايت ولكر) كان صديقا قديما لفتاة، تمارس الصيد أحيانا في حومتها بالأهوار. وذات يوم يعيدها (تايت) بقاربه إلى منزلها. ومنها ارتبط بصداقة، فعلمها القراءة والكتابة. وتركت هوايتها، وتخلقت بينهما علاقة رومانسية، أفلاطونية، تواصلت حتى غادر (تايت) إلى الدراسة في جامعة نورث كارولينا. فلقد أدرك أن (كيا) لا يمكن العيش في عالمه الأكثر تحضرا بسبب وحشيتها واستقلاليتها، ويفترقان دون وداع.

الفصل الثاني: المستنقع

العام 1965، بلغت (كيا) من العمر الآن 19 عاما، دعاها (تشيس أندرو) وهو مغن معروف في البلدة القريبة، إلى نزهة، محاولا ممارسة الجنس معها، فقاومته. يعتذر لاحقا بدائيا. وتواصلت علاقاتهما، وأهدته قلادة من الأصداف. وعلى الرغم من شكوكها، تعلقت بوعود (تشيس) للزواج منها نورث كارولاينا. وذات يوم قرأت، بالصدفة، بصحيفة خطوبة تشيس لامرأة أخرى، وأدركت أن وعوده بالزواج كانت خدعة لممارسة الجنس. وأنهت علاقتها معه.

ويزورها (تايت)، بعد تخرجه في الكلية، ويعجب بمجموعتها، التي وسعتها، من الأصداف البحرية. ويحثها على نشر كتاب مرجعي عن الأصداف البحرية، فتقوم بذلك عام 1968، بعدما بلغت من العمر 22 عاما وباسمها الكامل. ثم تلحق به كتابا آخر عن الطيور البحرية. ومن عوائد حقوق طبع كتبها قامت بصيانة كاملة ليصبح منزلها جيدا ومريحا للإقامة. وفي العام نفسه، تعود أختها جودي، من الجيش، لتعيش معها، معربة عن أسفها لأنها تركتها بمفردها، وتخبرها عن والدتها التي عانت من مرض عقلي، توفيت قبل عامين. وتغفر (كيا) لوالدتها مغادرتها، لكنها لم تستوعب فكرة عدم عودتها أبدا.

وتذهب (كيا ) إلى مدينة (غرينفيل) بولاية نورث كارولينا لمقابلة ناشر كتبها. وأثناء غيابها، يوم 30 أكتوبر1969، يُعثر على (تشيس) الذي خدعها وتزوج بغيرها، ميتا. وتتهم (كيا) بقتله بسبب أن قلادة الأصداف التي أهدتها (كيا) إليه كانت مفقودة عند العثور على جثته، على الرغم من أنه كان يرتديها في الليلة السابقة، وحامت الشبهات وبضعة دلائل أنها القاتلة، وسجنت لشهرين .

وأثنا محاكمة كيا العام 1970 تتعارض شاهدتين. وتجدها هيئة المحلفين غير مذنبة. تعود( كيا) إلى المنزل وتعيش مع (تايت) حتى وفاتها، بسلام في قاربها، وهي في سن 64 عاما. ويعثر «تايت» على صندوق مخفٍ لأشيائها القديمة ويكتشف أن كيا كتبت شعرا، وجد (تايت) أيضا، تحت القصائد، عقد الأصداف الذي كان في عنق (تشيس) ليلة قتله.

الجميل في الرواية أن الكاتبة وظفت، باقتدار، تخصصها المهني وهو سلوك الحيوان، بامتداد الرواية، فكانت المعلومة العلمية ترد باتصال، كطرافة، وأيضا كرمز لما تريد قوله، تماما مثلما وظفت مقال عن علم الأخلاق، فاستخدم معرفته في حيل وطقوس المواعدة لدى الشباب. ولعل ما ورد على لسان بطلته أن : «الحشرات الإناث، تعرف كيف تتعامل مع عشاقها»، منوه عن تلك التي تغري عشاقها فتأخذ في التهامهم وهم ما زالوا في لحظاتهم الحميمية!.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الموت يغيب الممثلة الأميركية آن هيش
الموت يغيب الممثلة الأميركية آن هيش
تعليق بيع تذاكر قلعة ماتشو بيتشو
تعليق بيع تذاكر قلعة ماتشو بيتشو
إسبانيا: قتيل وعشرات الجرحى في مهرجان موسيقي
إسبانيا: قتيل وعشرات الجرحى في مهرجان موسيقي
المخرجة مي زايد تتحدث عن «خطة التأثير» في صناعة السينما
المخرجة مي زايد تتحدث عن «خطة التأثير» في صناعة السينما
فيلم برازيلي يفوز بالفهد الذهبي في مهرجان «لوكارنو السينمائي»
فيلم برازيلي يفوز بالفهد الذهبي في مهرجان «لوكارنو السينمائي»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط