فيليسيتي هافمان تخرج من السجن

فيليسيتي هافمان برفقة زوجها وليام مايسي أثناء خروجهما من محكمة في بوسطن، 13 سبتمبر 2019 (أ ف ب)

بعدما أمضت 11 يوما في السجن، أطلقت الممثلة فيليسيتي هافمان، لإدانتها بتهمة دفع 15 ألف دولار لتزوير امتحانات دخول إلى الجامعة لابنتها الكبرى.

وبدأت هافمان (56 عاما) تنفيذ عقوبتها في السجن الإصلاحي الفدرالي في دبلن على مسافة 55 كيلومترا شرق سان فرانسيسكو، في 15 أكتوبر، وكان من المقرر أن تطلق، الأحد، حسب «فرانس برس».

وقال ناطق باسم مكتب السجون إنه أطلق نجمة مسلسل «ديسبريت هاوس وايفز» و«أميريكان كرايم»، قبل إنهائها العقوبة بموجب قواعد تسمح بإطلاق السجناء قبل عطلة نهاية الأسبوع.

وهذه الممثلة المرشحة لجائزة أوسكار هي الأولى من بين نحو ثلاثين من الأهل المتهمين في إطار هذه القضية، التي دفع أولياء الأمور فيها رشاوى، لمساعدة أولادهم على دخول جامعات أميركية عريقة.

وأثيرت هذه الفضيحة في مارس، بعدما اعترف الشخص الرئيسي في عملية الاحتيال وليام «ريك» سينغر، الذي تقول السلطات إنه تقاضى نحو 25 مليون دولار في مقابل تقديم رشاوى لمدربين ومسؤولين في جامعات، بأنه مذنب وهو يتعاون مع السلطات. ومن الجامعات التي استهدفت خلال هذا الاحتيال، يال وستانفورد وكاليفورنيا وجورجتاون.

المزيد من بوابة الوسط