«جوكر» يدفع الشرطة لتكثيف انتشارها حول دور السينما

ملصق لفيلم «جوكر» على جدار استوديوهات «وورنر براذرز» في كاليفورنيا (أ ف ب)

أعلنت شرطة لوس أنجليس أنها تعتزم نشر المزيد من عناصرها حول دور السينما التي ستبدأ عرض فيلم «جوكر» بسبب المخاوف المتزايدة بشأن محتوى الفيلم العنيف.

وأوضحت روزي سيرفانتيس وهي ناطقة باسم الشرطة لوكالة «فرانس برس» أن «الشرطة ستنتشر بكثافة حول الصالات التي ستبدأ عرض الفيلم» رغم عدم وجود أي تهديدات جدية في منطقة لوس أنجليس.

وأضافت «نشجع الجميع على الخروج والاستمتاع في النشاطات التي توفرها هذه المدينة خلال عطلة نهاية الأسبوع، لكن على السكان أن يكونوا متنبهين ومتيقظين.. وكما هي الحال دائما، إذا رأيت شيئا مريبا بلغ عنه».

ويصور فيلم «جوكر» الذي أنتجته «وورنر براذرز» وأدى دور البطولة فيه جواكين فينيكس قاتلا شريرا كبطل، وأشار بعض النقاد إلى أن الفيلم قد يحرض على العنف.

وأطلق هذا الفيلم بعد سبع سنوات على مقتل 12 شخصا في أورورا في ولاية كولورادو عندما فتح مسلح النار على الجمهور أثناء عرض فيلم باتمان «ذي دارك نايت رايزز».

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أرسلت أسر بعض الضحايا رسالة إلى الشركة المنتجة تعرب فيها عن قلقها إزاء الفيلم الجديد.

وجاء فيها «استوقفتنا معرفة أن وورنر براذرز ستطلق فيلما بعنوان (جوكر) يصور شخصية مجرمة كبطل في قصة تدعو إلى التعاطف معه».

ومن جهتها، نفت شركة «وورنر براذرز» أنها سعت إلى تمجيد الشخصية الرئيسة للفيلم أو أن القصة تشجع على العنف بأي شكل من الأشكال.

ونظرا إلى الجدل المتصاعد، أعلنت الاستوديوهات أنها ستحظر وصول الصحفيين إلى السجادة الحمراء في نهاية هذا الأسبوع في هوليوود لعرض الفيلم، وسيسمح للمصورين فقط بالتواصل مع الممثلين وطاقم العمل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط