الافراج عن مغني الراب أساب روكي

سلوبودان يوفيفيتش محامي أساب روكي لدى وصوله للمحكمة بستوكهلوم (أ ف ب)

أعلن القضاء السويدي الجمعة الافراج عن مغني الراب الأميركي أساب روكي، الملاحق بتهمة ممارسة العنف بعد مشادة نهاية يونيو في ستوكهولم، بانتظار تلاوة الحكم في القضية في 14 اغسطس.

وقال المغني «لا يسعني أن أقول كم أنا ممتن لكم»، وكتب على حسابه عبر «إنستغرام» بعد شهر من التوقيف «شكرًا من القلب لكل المعجبين والأصدقاء وكل الذين دعموني في الأسابيع الأخيرة، كانت تجربة صعبة جدًا ومهينة»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وبعد صدور هذا القرار في اليوم الثالث والأخير من المحاكمة في العاصمة السويدية غادر الفنان مقر المحكمة، ولم يعرف إلى أي توجه، وذكرت صحيفة «افتونبلاديت» إنه توجه إلى المطار حيث كانت طائرة خاصة بانتظاره من دون تحديد وجهته.

وكانت جهة الدفاع طالبت في وقت سابق بتبرئته فيما طلبت النيابة العامة الحكم عليه بالسجن ستة أشهر، وكان الفنان أوقف وسجن مطلع يوليو بعد عراك وقع في 30 يونيو، وقال محامي الفنان سلوبودان يوفيفيتش في مؤتمر صحافي «نحن راضون عن القرار، وكان لدينا هدفان أن يكون موكلي حرًا الجمعة، وهذا ما حصلنا عليه ومن ثم نأمل التبرئة بعد 14 يومًا».

ورفض الادعاء حجة مغني الراب بالدفاع عن النفس معتبرًا أن أساب روكي والموقوفين الآخرين وهما من المقربين منه اعتدوا على الضحية وهو رجل في التاسعة عشرة كان يلاحقهم بشكل لصيق، لأنهم كانوا اكثر عددًا وقوة جسدية.

وفي حال دان القضاء في 14 اغسطس الفنان بتهمة ارتكب أعمال عنف سيواجه احتمال الحكم عليه بالسجن سنتين فضلًا عن غرامة، لكن في غياب سوابق قضائية له في السويد، قد يصدر في حقه حكم أقل صرامة.

وكان لهذه القضية ترددات على الصعيد الدولي نظرًا إلى شهرة الموقوف، وحصدت عريضة عبر الانترنت تدعو إلى الإفراج عنه أكثر من 640 ألف توقيع، وأدت القضية أيضًا إلى توتر في العلاقات بين السويد والولايات المتحدة إذ أن الرئيس دونالد ترامب اتهم نهاية يوليو هذا البلد بالاستهتار بمصير الأميركيين السود و اوفد إلى المحاكمة موفده الخاص للشؤون المرتبطة بالرهائن روبرت اوبراين.

وقال اوبراين الجمعة للصحافيين «كنت على اتصال للتو مع رئيس الولايات المتحدة لأقول له إن الرجال عائدون إلى ديارهم وسيكونون قريبًا في الولايات المتحدة، وهو راض جدًا من النتيجة».

ويظهر شريط مسجل الفنان الذي كان يزور العاصمة السويدية بمناسبة حفل في إطار جولته الأوروبية، يطرح شابًا أرضًا ويبرحه ضربًا، وفي أشرطة فيديو أخرى نشرت على حساب مغني الراب في «إنستغرام»، يطلب أساب روكي مرارًا من شابين التوقّف عن اللحاق به فورًا.