كاتدرائية نوتردام تحتفل السبت بأول قداس بعد الحريق

كاتدرائية نوتردام في باريس أثناء تواصل أعمال ترميمها في أعقاب الحريق، 20 مايو 2019 (أ ف ب)

تحتفل كاتدرائية نوتردام في باريس بقداس غير مفتوح أمام العموم، مساء السبت، بعد شهرين على الحريق الذي حلَّ بها، وفق ما أعلنت أبرشية باريس الثلاثاء.

وأعلنت الأبرشية أن القداس سيرأسه أسقف باريس، المطران ميشيل أوبوتي، وسيقام على أحد مذابح الكاتدرائية «بحضور عدد محدود من الأشخاص، لأسباب أمنية واضحة». وسيشارك فيه عشرون شخصًا فقط، بينهم رهبان وكهنة الكاتدرائية، وفق «فرانس برس».

وتضرر جزء كبير من الكاتدرائية التي تمثل رمزًا في قلب العاصمة الفرنسية، إثر تعرضها لحريق في 15 أبريل.

وسيكون قداس السبت الأول منذ وقوع الحريق.

وأشار المصدر نفسه إلى أن «قناة تلفزيونية ستنقل» القداس بما «يتيح للمسيحيين المشاركة». وأشارت الأبرشية إلى أن «المطران أوبوتي يريد أن يعلن للكاثوليك أن الكاتدرائية هي مكان عبادة».

في غضون ذلك، تنتظر الأبرشية جواب السلطات المدنية حول إمكانية فتح باحة المَعلم أمام العموم. وأوضحت أنه في حال أعطت السلطات الضوء الأخضر، «سينظر بالاحتفال بصلاة المساء» فيها.

كذلك، يمكن، في حال الحصول على هذا الإذن، وضع مزار مريمي في الباحة للحجاج والكهنة، يؤوي تحت خيمة تمثالًا لمريم العذراء.

المزيد من بوابة الوسط