الفنان خليل السوري: مسلسلي «زنقة الريح» و«بانورايا» نقلة نوعية للدراما الليبية

اعتبر الفنان الليبي، خليل السوري، أن مسلسلي «زنقة الريح» لأسامة رزق والكاتب عبدالرحمن حقيق و«بانورايا» إخراج محمد التريكي وسيناريو سراج هويدي «نقلة نوعية للدراما الليبية».

وقال الفنان خليل السوري لـ«بوابة الوسط» الثلاثاء إن «بعض الأعمال ينقصها السيناريو وإن وجد الإنتاج، يغيب الأداء وإن وجد الإنتاج، أويوجد ممثل فيغيب الإخراج، ولكن أقدم شكري للجميع للمجهود المبذول، إلا أنني أقول للجميع لا تستهينوا بالجمهور الليبي فقد أصبح ناضجًا تمامًا ويستطيع تقييم الأعمال المرئية».

وأضاف:«التمثيل ليس بالسهل، وأحاول تطوير نفسي ومواكبة الجديد وأعتبر التمثيل كالأوكسجين بالنسبة لي، وأما تقديم البرامج فهو شغف بشرط أن يكون البرنامج ناجحًا بكل مقومات البرامج حتى يترك بصمة لدى المتلقي الليبي، فاليوم أصبح المتلقي الليبي يستطيع فرز الجيد من الرديء»

وتابع قائلاً:«الفنان الليبي لا ينقصه إلا وجود كاتب سيناريو وإعداد ممثل وإنتاج والعيب الوحيد الذي نملكه عدم الالتزام بالمواعيد».

وأكد الفنان خليل السوري أنه «ضد أن يقوم ممثل بتقديم نصيحة لممثل زميل فالعديد منهم يعتبر هذه النصيحة تقليلًا من شأن الآخر أوقيمته الفنية أو يعتبرها تدخلاً في عمله، لهذا أنا ألتزم الصمت دائمًا، إلا أنني أنتقد قنوات وليس فنانين، أنتقد السيناريو إن وجد وأحيانًا كثيرة أحتفظ برأيي الشخصي».

وأشار الممثل خليل السوري إلى أنه «يشارك في العديد من الأعمال الجديدة منها مسلسل (خليل وبركة) بطولة خليل السوري ومصطفى بركة مع الممثل المصري ياسر الرفاعي وإخراج أيمن القدار، وحاليًا أقوم بتحضير برنامج جديد سيتم عرضه بعد شهر رمضان، وكذلك لدي عمل درامي آخر».