شخصيات «مختفية» تعود في آخر أجزاء «ستار وورز»

دايزي ريدلي ومارك هاميل على السجاد الأحمر لحضور العرض الأول من جزء «ذي لاست جيداي» العام 2017 (أ ف ب)

كشفت في شيكاغو، الجمعة، مقتطفات من أحدث أجزاء «ستار وورز» وهو الجزء الأخير من السلسلة الأصلية، التي بدأت في العام 1977.

وتضمنت كل المكونات التي ساهمت في نجاح هذه الأفلام الملحمية لجورج لوكاس، وفق «فرانس برس».

ومن المقرر أن يعرض الفيلم «ذي رايز أوف سكايووكر» من إخراج ج.ج. أبرامز نهاية ديسمبر في كل الصالات حول العالم.

ويبدأ الشريط الترويجي للفيلم الذي يستمر دقيقتين على مشهد مصور عن قريب يظهر راي في ديكور صحراوي فيما يطن صوت لوك سكايووكر (مارك هاميل) في الآذان.

ولا تتبع أحداث «ذي رايز أوف سكايووكر» أحداث الجزء الثامن من السلسلة (التي أصدرت في العام 2017) على الفور، «مر بعض الوقت» كما قال أبرامز.

ويضم هذا الجزء التاسع والأخير من «ستار وورز» الشخصيات الرئيسية التي يحبها عشاق هذه الأفلام منذ 40 عامًا. ويعيد الفيلم كذلك بعض الشخصيات التي كان يعتقد أنها اختفت مثل الإمبراطور بالباتين، الذي أدى دوره إيان ماكدارميد منذ بداية السلسة. وينتهي المقطع الذي عرض الجمعة بضحكة بالباتين الشريرة.

ويضم الفيلم أيضا مشاهد لكاري فيشر التي أدت دور الأميرة ليا وتوفيت في أواخر العام 2016. إلا أن عالم «ستار وورز» الذي تملك حقوق نشره حاليا شركة «ديزني»، لن يتوقف.

فحاليا، يجري التخطيط لثلاثيتين جديدتين منفصلتين، واحدة لمصممي مسلسل «غيم أوف ثرونز» والأخرى لريان جونسون. ومن المفترض أيضًا بث مسلسل بعنوان «ذي مندالوريان» على منصة البث التدفقي «ديزني».

المزيد من بوابة الوسط