إدراج منطقة في غرينلاند على قائمة التراث العالمي

تضمّ المنطقة آثارًا بشريّة تعود إلى 4200 عام (أ ف ب)

أدرجت لجنة منظمة اليونسكو المجتمعة في البحرين أراضي صيد للسكان الأصليين في غرينلاند إلى قائمة التراث العالمي، بحسب ما أعلنت السلطات الدنماركية والمنظمة الدولية.

وتقع هذه الأراضي آسيفيسويت نيبيسات في شمال الدائرة القطبية الشمالية، وهي «تمتد على مساحة أربعة آلاف كيلو متر مربع، منها مناطق ريفية وبحيرات ومضائق ومساحات من الغطاء الجليدي»، بحسب ما جاء في بيان للسلطات الدنماركية المسؤولة عن المعالم التاريخية السبت نشرته وكالة «فرانس برس».

وهو الموقع الثالث في غرينلاند الذي يدرج في القائمة.

ويغطي الجليد 85% من غرينلاند، الخاضعة لسيادة الدنمارك، ويبلغ عدد سكانها 55 ألفًا فقط مع أنها أكبر جزيرة في العالم.

ويشكّل السكان الأصليون، الإسكيمو، أكثر من 90% من إجمالي عدد السكان، وتعود أصولهم إلى آسيا الوسطى.

وتتأثر حياة هذا الشعب بالاحترار المناخي الذي يدفع الكثيرين منهم لترك نمط العيش التقليدي والهجرة إلى المدن.

وقالت وزيرة الثقافة في الحكومة المحلية في غرينلاند، فيفيان موتزفيلدت، في بيان إن إدراج هذا الموقع إلى قائمة اليونسكو «هو إقرار دولي بجمال الطبيعة لدينا والثقافة التي نتمسك بها».

وتضمّ المنطقة آثارًا بشريّة تعود إلى 4200 عام.

كلمات مفتاحية