جعفر بناهي يتمنى عرض أفلامه في إيران

المخرج الإيراني جعفر بناهي (أرشيفية: الإنترنت)

يأمل المخرج ومصور الأفلام المعارض جعفر بناهي الممنوع من السفر من إيران، أن يُعرض فيلمه الجديد «ثلاثة وجوه» في بلده، بعدما عرض السبت في مهرجان «كان»، بحسب ما أعلن فريقه الأحد.

وصوّر جعفر بناهي فيلم «ثلاثة وجوه» مع أنه ممنوع من تصويرالأفلام، حيث حكم عليه في العام 2011 بالسجن ست سنوات ومُنع عن إنجاز الأفلام لعشرين عامًا، ومُنع أيضًا من السفر، وفق «فرانس برس».

وصدرالحكم بحقّه بعد دعمه الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في 2009 وإخراجه سلسلة أفلام نقدية للجمهورية الإسلامية الإيرانية. وأوقف مدة شهرين العام 2010 وأفرج عنه بشروط. غير أن هذا الأمر لم يمنعه من التصوير بشكل سري في بلده.

وقالت السينمائية مستانة مهاجر في مؤتمر صحفي «أمله الكبير أن يتمكن من عرض أفلامه في إيران». وأضافت أن يناهي عبّر مرارًا أنه يفضّل عرض أفلامه في بلده على عرضها في المهرجانات.

وعرض الفيلم في المهرجان مساء السبت ضمن المسابقة الرسمية، وهو ثاني فيلم إيراني في «كان» بعد «الكلّ يعلم» للمخرج أصغر فرهادي. وغاب عن العرض بناهي بسبب المنع من السفر.

ويروي «ثلاثة وجوه» قصص ثلاث نساء إيرانيات في جوّ يراوح بين الحقيقة والخيال، على غرار فيلمه «تاكسي» الذي نال جائزة «الدب الذهبي» في مهرجان «برلين» العام 2015.

ويصوّر الفيلم قصة ممثلة إيرانية تتلقى رسالة من فتاة تطلب منها مساعدتها على الإفلات من عائلتها المحافظة، وأن تدخل عالم التمثيل. ولاقى جمهور المهرجان الفيلم بترحيب كبير.

المزيد من بوابة الوسط