بالصور: الشيباني يستعرض تاريخ جنزور من خلال الاكتشافات الأثرية

قدم الباحث و رئيس قسم الشؤون الفنية بمراقبة آثار طرابلس«رمضان الشيباني» ندوة بعنوان «قراءة لتاريخ جنزور من خلال الاكتشافات الأثرية»، ضمن فعاليات 
مهرجان جنزور الثالث «الربيع والسلام».

ناقش الشيباني خلال المحاضرة، أهمية جنزور منذ  الفترة البونيقية الي الرومانية و البيزنطية ثم الفتوحات الاسلامية والعصر العثماني وخلال فترة الاستعمار الايطالي، من خلال المكتشفات الأثرية في حدود المنطقة بشكل خاص والإقليم الطرابلسي بشكل عام.

و قدم عرض للإهمال والتتدمير الذي طال هذا الإرث الثقافي بالمنطقة منها أفران حرق الفخار الرومانية في سيدي عبدالجليل التي تم تدميرها، و الجامع القديم المعروف بجامع «عمرو بن العاص» الذي تم تفجيره وتدميره بالكامل، والمعسكر الإيطالي بالنجيلة الذي تم تدميره أيضاً.

و نوه الشيباني للجهود والمساعي من قبل المجالس البلدية و مؤسسات المجتمع المدني و المؤسسات الحكومية والجهات الأمنية والمبادرات الفردية لحماية الموروث الثقافي الإنساني.

المزيد من بوابة الوسط