مقتل شخصين في غارات على موقع تصوير مسلسل باليمن

يمنية تجلس قرب أدوات وزعتها مفوضية الأمم المتحدة للاجئين إلى المتضررين من النزاع في الحديدة، 11 أبريل 2018 (أ ف ب)

تسبب غارات جوية أصابت موقع تصوير مسلسل في مزرعة بمحافظة الحديدة (غرب اليمن)، الأربعاء، في مقتل شخصين على الأقل.

وأفاد بذلك مسؤول أمني محلي وناشط حقوقي وكالة «فرانس برس».

وقال المصدران إن الغارات وقعت في وقت كان يتم فيه تصوير أحد مشاهد المسلسل الرمضاني الذي تنتجه قناة «المسيرة»، التابعة للمتمردين الحوثيين.، وأضافا أن المزرعة كان يملكها الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، الذي قُـتل على أيدي المتمردين في ديسمبر، وأن آليات عسكرية بينها دبابتان كانت منتشرة في الموقع وقت وقوع الغارات.

وقال من جهته مصور صحفي في موقع الغارات إن القتيلين هما، المدير المالي للمسلسل ومهندس الديكور.

ولم تتضح على الفور الجهة التي تقف خلف الغارة، إلا أن التحالف العسكري بقيادة السعودية يشن غارات بشكل يومي على هذه المنطقة، ومناطق أخرى خاضعة لسيطرة المتمردين.

ووجهت «فرانس برس» أسئلة للناطق باسم التحالف العسكري، العقيد الركن تركي المالكي، حيال الغارات واحتمال وقوف التحالف خلفها. وطلب الناطق معلومات إضافية عن الحادثة قبل إعلان موقف محدد منها.

ويشهد اليمن منذ سنوات نزاعًا مسلحًا بين قوات موالية لحكومة معترف بها دوليًّا، وقوات من المتمردين مؤيدة لسلطة موازية غير معترف بها يقودها الحوثيون الذين يسيطرون منذ سبتمبر 2014 على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بينها الحديدة.

وشهد النزاع تصعيدًا مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في مارس 2015 دعمًا للحكومة المعترف بها. وفي ديسمبر الماضي، قُـتل علي عبدالله صالح على أيدي المتمردين، حلفايه السابقين، الذين اتهموه بالغدر. وقُـتل منذ التدخل العسكري في اليمن نحو عشرة آلاف شخص.