محامو بيل كوسبي يطالبون بتغيير القاضي

طالب محامو النجم السينمائي بيل كوسبي المتهم بارتكاب اعتداءات جنسية، بتغيير القاضي بحجة أن زوجته مدافعة معروفة عن ضحايا اعتداءات جنسية.

وتقدمت هيئة الدفاع بقيادة المحامي الشهير، توم ميزيرو، بطلب من محكمة مونتغومري كاونتي في ولاية بنسيلفانيا لتغيير القاضي ستيفن أونيل بسبب «احتمال واضح للانحياز» ناجم عن مواقف زوجته القريبة من جمعيات ضحايا اعتداءات جنسية، وفق «فرانس برس».

ويؤكد الدفاع خصوصًا أن زوجة القاضي تعاونت مع جمعية تنوي تنظيم تظاهرات أمام المحكمة خلال المحاكمة، بحسب ما جاء في وثيقة الطلب.

وأتى الطلب مع اقتراب المحاكمة الثانية لبيل كوسبي التي تتهم فيها أندريا كونستاند النجم التلفزيوني البالغ ثمانين عامًا بأنه اعتدى عليها جنسيًا بعدما خدرها العام 2004.

وأدت محاكمة أولى في يونيو الماضي برئاسة القاضي أونيل إلى انقسام هيئة المحلفين وإلغائها تاليًا.

وسمح القاضي أونيل للادعاء في المحاكمة الجديدة التي تنطلق مطلع أبريل، باستدعاء خمس ضحايا مفترضة لبيل كوسبي، مع أن اتهاماتهن ليست موضع ملاحقات جنائية.

وخلال المحاكمة الأولى لم يسمح للمدعي العام باستدعاء ضحية أخرى مفترضة تدعى كيلي جونسون تتهم كوسبي بملامسات جنسية في العام 1996.

وبعد إلغاء المحاكمة الأولى استعان بيل كوسبي بالمحامي توم ميزيرو الذي اشتهر خصوصًا بالدفاع عن نجوم تمت تبرئتهم، ولا سيما مايكل جاكسون العام 2005 الذي كان متهمًا بانتهاكات جنسية على قاصر.