فلسطيني يعثر على مقبرة أثرية في حديقة منزله

عثر الفلسطيني عبد الكريم الكفارنة، قبل أيام، في حديقة منزله على مقبرة أثرية يرجح أن تكون عائدة للحقبة الرومانية.

ويعيش هذا الشاب البالغ من العمر 24 عامًا في قرية بيت حانون في شمال قطاع غزة، ودُمر منزل عبد الكريم أثناء الحرب الإسرائيلية على القطاع المحاصر في صيف العام 2014، وأسفرت القنابل التي سقطت في حديقته عن تشكل حفر، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وفي الأسبوع الماضي، لاحظ الشاب أن مياه الأمطار الغزيرة تتسرب إلى باطن الأرض من إحدى الحفر، وبعد معاينة الحفرة عن قرب وجد تحتها حجرًا، فحركه ليكتشف ممرات موصلة إلى مقبرة على عمق أربعة أمتار.

وقال الشاب: «عندما رفعت الحجر انبعثت رائحة قوية».

وحين نزل، وجد تسعة قبور يحتوي بعضها على عظام، وعثر على أوانٍ من الفخار ومصباح، وقدر عالم الآثار أيمن حسونة، أن هذا الموقع قد يعود إلى الحقبة الرومانية قبل ألفي عام.

وقال: «الطريقة المستخدمة في الدفن وفي حفر القبور في هذه المقبرة تعود إلى الحقبة الرومانية أو إلى بداية العصر البيزنطي بين القرنين الخامس والسابع بعد الميلاد».

وقالت عالمة الآثار في جامعة كاليفورنيا، جودي ماغنس، إن هذا النوع من المقابر كان شائع الاستخدام في القدس بين القرن الأول قبل الميلاد والقرن الأول للميلاد، ثم بين القرنين الرابع والسادس للميلاد.

وأضافت: «هذا النوع من المقابر كان للعائلات، وفي بعض الأحيان كانت المقابر الكبيرة تقسم بين عائلات عدة».

المزيد من بوابة الوسط