«سوثبيز» تبيع آخر لوحة لـ«وينستون تشرشل»

أعلنت دار مزادات «سوثبيز» الاثنين عرض آخر لوحة رسمها رئيس الوزراء البريطاني السابق «وينستون تشرشل»، بعنوان «غولدفيش بول آت تشارتويل»، التي رسمت في العام 1962 للبيع بالمزاد في 21 نوفمبر المقبل بمدينة لندن.

وتمثل اللوحة مشهدًا طبيعيًا لا يزال موجودًا في حديقة المنزل الريفي لتشرشل، وستعرض للبيع بمزاد للفن البريطاني الحديث وما بعد الحرب بسعر أقصى يقدر بـ80 ألف جنيه إسترليني، وفقًا لوكالة الأنباء الإسبانية.
وأهدى تشرشل هذه اللوحة التي تعرض للجمهور لأول مرة، لحارسه الشخصي «إدموند موراي» الذي قرر بيعها.
وتكمن أهمية هذه اللوحة في كونها الأخيرة التي رسمها تشرشل، الذي اتجه لهواية الرسم عندما بلغ 40 عامًا قبل وفاته، ولأنها تصور جزءًا من منزله المحبب في تشارتويل بمنطقة كنت الإنجليزية والذي تشاركه منذ 1922 حتى وفاته في 1965 مع زوجته كليمنتين وأبنائهما، وكان سببًا في إلهامه هذا العمل الفني وغيره من اللوحات.

المزيد من بوابة الوسط