ترامب يعلق على اتهام منتج أميركي بالتحرش

أعرب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن عدم تفاجئه بالاتهامات الموجهة إلى المنتج الهوليوودي النافذ، هارفي واينستين، بالتحرش جنسيًّا بنساء على مدى ثلاثين عامًا. وأوضح الرئيس الأميركي لصحفيين قائلاً: «أنا أعرف هارفي واينستين منذ فترة طويلة جدًّا ولم أتفاجأ بما حصل»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وذكر تقريرٌ نشرته جريدةة «نيويورك تايمز» الخميس أن نساء عدة يتهمن المنتج الذي يقف وراء أفلام مثل «غانغز أوف نيويورك» و«شكسبير إن لاف» بمحاولة تدليكهن وإرغامهن على النظر إليه وهو عار وبأنه وعدهن بدعم مسيرتهن الفنية في مقابل الجنس. ومن بين هؤلاء النساء الممثلتان آشلي جاد وروز ماكغاون.

واستغل الجمهوريون هذه الاتهامات للانتقاد، لأنَّ هارفي واينستين مؤيدٌ كبيرٌ للحزب الديمقراطي. وجمع المنتج كثيرًا من التبرعات للمرشحة الديمقراطية السابقة هيلاري كلينتون.

وتعهد كثيرٌ من المسؤولين الديمقراطيين المنتخبين بعد انكشاف الفضيحة بتحويل التبرعات التي قدمها لهم واينستين إلى جمعيات خيرية.

ودونالد ترامب شخصيًّا كان محور اتهامات ذات طابع جنسي العام الماضي بعد عرض شريط فيديو يظهره يتلفظ بكلام مشين عن النساء.

المزيد من بوابة الوسط