عودة أقدم دار سينما في غزة للحياة

نفضت «سينما السامر»، أقدم دار عرض في غزة، غبار ثلاثة عقود عنها واستقبلت روادها مجددًا السبت مع فيلم فلسطيني عن قضية الأسرى، في محاولة لإحياء السينما في القطاع المحاصر. عنوان هذا الفيلم «عشر سنين»، وهو من إنتاج شركة «كونتينيو برودكشن فيلمز»، وصوِّرت أحداثه في أماكن عدة من القطاع، وتولى إخراجه علاء العلول، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وقالت غادة سلمي المنسقة الإعلامية لشركة الإنتاج «الفكرة هي محاولة لإعادة وجود السينما إلى غزة، واخترنا سينما السامر لتقديم العرض الأول، وهي أول سينما اُفتُتحت في القطاع».

انطلقت هذه السينما في العام 1944، وأغلقت أبوابها نهائيًّا مع اندلاع الانتفاضة الأولى في العام 1987.

ويعالج الفيلم قضية الأسرى بأسلوب مختلف وبقالب إنساني مستقل ومحايد بصرف النظر عن الانتماء، وفقًا لغادة سلمي، ومدته ساعتان ونصف الساعة.

وتوقعت أن يثير هذا الحدث ضجة تدفع كثيرين للإقبال على الفيلم بعد عقود من غياب دور العرض عن القطاع المحاصر منذ أكثر من عشر سنوات.

تناول الفيلم الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي عبر اعتقال أحد العمال الفلسطينيين والحكم عليه بالسجن. وعرض باللغتين العربية والعبرية

وتذاكر الفيلم متوافرة في القطاع بقيمة 20 شيكل (5.5 دولار تقريبًا) للعروض المقبلة، أما العرض الأول فقد دُعي إليه 350 شخصًا.

أُقيم العرض مساء السبت في المبنى القديم لسينما السامر، حيث تم وضع شاشة موقتة، إضافة إلى نحو 350 مقعدًا غير مخصصة لصالة سينما. وقال أحد المشرفين على الفيلم، الفنان سائد السويركي، «عرضنا الفيلم في سينما السامر لرمزية المكان»، موضحًا أن «جميع العاملين في الفيلم لم يتلقوا أجرًا وهم متطوعون».

وقالت إحدى المشارِكات في الفليم، نرمين زيارة، «نأمل حقًّا بأن يتم افتتاح السينما في قطاع غزة لأن المجتمع يحتاج إلى تطوير من خلال الأفلام، والأفلام الوثائقية». وأضافت زيارة: «لا أعتقد بأن هناك إشكالية في موضوع افتتاح سينما في عهد (حماس) لأن هذا المجال الفني يحتاج إلى أن يعطى له حقه».

وأوضح السويركي أن مشروع الفيلم «كان تحديًّا كبيرًا لمجموعة من الشباب، فالسؤال الكبير كان عن مدى القدرة على إنتاجه». وأضاف: «هذه المجموعة وعلى رأسها المخرج علاء العلول ربحت التحدي، وشكرًا لجميع أفراد فريق العمل».

تناول الفيلم الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي عبر اعتقال أحد العمال الفلسطينيين والحكم عليه بالسجن. وعرض باللغتين العربية والعبرية.