بعد 25 عامًا.. أوليفيا نيوتن تصاب مجددًا بالسرطان

كشفت المغنية والممثلة أوليفيا نيوتن - جون التي أصبحت نجمة عالمية بفضل فيلم «غريز» إلى جانب جون ترافولتا، أنها مصابة مجددًا بمرض سرطان الثدي بعد 25 عامًا على تغلبها مرة أولى على المرض نفسه.

واضطرت المغنية البالغة 68 عامًا إلى إرجاء جولتها المقررة في الولايات المتحدة وكندا، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وستخضع الفنانة صاحبة أغنيات مثل «يو آر ذي وان ذات آي وانت» و«سامر نايتس» لعلاج بالأشعة، إضافة إلى وسائل علاج طبيعية بناء على نصيحة إخصائيين في مركز لمكافحة السرطان يحمل اسمها في ملبورن الأسترالية.

وقال وكيل أعمالها في بيان إن المغنية «على ثقة بأنها ستعود في وقت لاحق من السنة أفضل من السابق».

وأصيبت أوليفيا نيوتن - جون بسرطان الثدي مرة أولى العام 1992.

وتركت هذه التجربة أثرًا كبيرًا في المغنية التي باتت مدافعة كبيرة عن الأبحاث ضد السرطان والتشخيص المبكر.

وسمحت الأموال والتبرعات التي ساهمت في جمعها بفتح مركز لمكافحة السرطان في ملبورن.

المزيد من بوابة الوسط