الفنان عمران راغب المدنيني في ذمة الله

توفي الفنان عمران راغب المدنيني، الأربعاء، بعد صراع مع المرض، بعد نقله للعناية المركزة بأحد المصحات المختصة بأمراض القلب في منطقة حي الأندلس بمدينة طرابلس.

وسيشيع جثمانه عصرًا إلى مقبرة سيدي حامد بمدينة طرابلس.

ويعد المدنيني واحدًا من أهم الفنانين الليبيين، وبرز نجمه في مطلع ستينات القرن الماضي، ويعد أحد الأعضاء المؤسسين لفرقة «المسرح الوطني»، الذي تولى إدارتها فيما بعد. كما يعتبر أبرز أعضاء «الفرقة الوطنية للتمثيل والموسيقى».

انتقل مع أسرته من مدينته العجيلات إلى طرابلس العام 1953، تألق في الكثير من الأعمال التلفزيونية منذ بداية البث التلفزيوني، إلى جانب كونه ممثل تلفزيوني وممثل ومخرج إذاعي فهو ممثل ومخرج مسرحي.

وأوفد في بعثة دراسية إلى تونس لإتمام دراسته الأكاديمية في مجال المسرح لمدة أربع سنوات اجتاز خلالها الدراسة بنجاح، وشارك خلال تلك الفترة في أعمال مسرحية تونسية من أهمها «هاملت» تأليف وليم شكسبير وإخراج المخرج التونسي الراحل علي بن عياد سنة 1964.

ومن أشهر الأدوار التي قدمها كان دور سهيل بن عمرو في فيلم «الرسالة»، ومن أبرز المحطات الفنية في حياته المسلسل الإذاعي «قصة وآية» من تأليف عبداللطيف الشويرف، وبطولة وإخراج المدنيني والذي استمر بثه لسنوات طويلة عبر الإذاعة المسموعة في شهر رمضان.

المزيد من بوابة الوسط