سانتانا يشيد ببيونسيه بعد انتقادها

أشاد عازف الغيتار الشهير، كارلوس سانتانا، بالنجمة الأميركية بيونسيه الأربعاء إثر تلميحه أنها لم تفز بجائزة «غرامي» أفضل ألبوم، التي كانت من نصيب أديل الأحد لأنها لا تستحقها.

وخلال مقابلة مع وكالة الأنباء الأسترالية «أسوشيتد برس أستراليا»، قال سانتانا إن أديل نالت هذه الجائزة العريقة لأنها «تجيد الغناء»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وصرح «أكن فائق الاحترام لبيونسيه، فهي جميلة جدًا لكن موسيقاها هي بمثابة موسيقى عارضات الأزياء تعزف لعرض ثوب. ليست مغنية بكل ما للكلمة من معنى مع فائق احترامي».

أما في شأن أديل فهو قال «إنها لا تستعين بكل هؤلاء الراقصين والإكسسوارات. يمكنها أن تقف وحيدة وتؤدي أغنية بكل بساطة ولهذا السبب بالتحديد فازت بالجائزة»، في إشارة إلى حفل توزيع جوائز «غرامي» الذي أقيم الأحد في لوس أنجليس والذي اعتلت خلاله أديل المسرح مرتين إحداهما إحياء لذكرى جورج مايكل، في حين قدمت بيونسيه عرضًا لافتًا على شكل تكريم للأمومة في ظهور هو الأول لها على المسرح منذ الإعلان عن حملها قبل أسبوعين.

وأوضح لاحقًا العازف الأميركي المكسيكي الذي أدلى بهذه التصريحات قبيل جولة في أستراليا ومنطقة آسيا المحيط الهادئ أنه أراد من خلال كلامه هذا مدح أديل وليس إهانة بيونسيه.

وكتب عبر صفحته على «فيسبوك» أن «هذه التعليقات عن بيونسيه خرجت للأسف عن إطارها. فأنا أكن لها فائق الاحترام كفنانة وكإنسانة. وهي تستحق كل الجوائز. وأتمنى كل الخير لها ولعائلتها».

وصرحت أديل خلال تلقيها «غرامي» أفضل ألبوم الأحد بأن بيونسيه تستحق هذه الجائزة عن «ليمونايد». وحصدت بيونسيه ما مجموعه 22 جائزة «غرامي» لكنها لم تنل يومًا جائزة في هذه الفئة بالرغم من ترشحها ثلاث مرات، وهو أمر ينسبه محبوها لأحكام عرقية.

ونال كارلوس سانتانا مع فرقته «غرامي» أفضل ألبوم عن «سوبرناتورال» سنة 2000.

المزيد من بوابة الوسط