وفاة أحد أرباب القصص المصورة اليابانية

أعلنت دار نشر باريسية وفاة جيرو تانيغوشي أحد أرباب القصص المصورة اليابانية، السبت، في طوكيو عن 69 عامًا.

وبرز تانيغوشي في الثمانينات بفضل «في زمن بوتشان»، وبعد عقد من الزمن تقريبًا مع «الذواقة المنعزل». وأفاد المقربون منه بأنه كان يتلقى علاجًا طبيًّا صعبًا في الأسابيع الأخيرة، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

واشتهر خصوصًا بفضل أعمال مثل «الرجل الذي يسير». وكان مؤلف المانغا يحمل القارئ إلى حميمية الأحياء اليابانية، وإلى قصص إنسانية ذات مفعول مهدئ.

وجذب الفنان الياباني الكثير من القراء في العالم بفضل تأثره بالرسم الأوروبي.

في العام 2015 وخلال مهرجان أنغوليم في جنوب غرب فرنسا للقصص المصورة، كرمته فرنسا مع معرض استعادي كبير. وكان تانيغوشي فاز قبل 12 عامًا على ذلك بجائزة أفضل سيناريو في المهرجان نفسه عن الجزء الأول من ألبوم «حي بعيد».

وحصد الكثير من الجوائز، كان يجمع بين المانغا والقصص المصورة الغربية في إنتاجه الغزير الذي يزخر بأنواع مختلفة.

وُلد جيرو تانيغوشي في أغسطس 1947 في توتوري في اليابان في عائلة متواضعة الحال، وبدأ يعمل في القصص المصورة العام 1970 مع إصداره «صيف جاف».

 

المزيد من بوابة الوسط