«منتهى العشق».. حكايات حب تواجهها الصراعات

حكايات حب تواجهها الصراعات، ورجل يحلم بأن يرزق بولد يحمل اسمه ولا يتوانى عن قتل زوجته إذا أنجبت له بنتًا في «مدهو بالا - منتهى العشق»، ووجهات نظر مختلفة تعكر صفو قصة حب بين شابة نشأت في منزل جدها، وجارها الذي وقعت في حبه في «نصفي الآخر» على «إم بي سي بوليوود».

قصة حب ملؤها الرومانسية والصراعات والتجاذبات والمؤامرات تقابلها الأحلام والطموحات، تنطلق من داخل أجواء ريفيّة جذّابة وسط معالم طبيعيّة مذهلة، في المسلسل الدرامي الهندي الضخم «مدهو بالا - منتهى العشق»، وفق بيان من القناة.

تبدأ الحكاية في بلدة ريفية في الهند حيث قتل رجل زوجته لأنها أنجبت له بنتًا، وتزوج من أخرى آملاً بأن يرزق بالذكر الموعود الذي يرث اسمه وثروته وأملاكه، بمساعدة والدته التي لا تتوانى عن فعل أي شيء من أجل تحقيق مرادها. ويشاء القدر أن يرزق الرجل بفتاة كان توقع له كاهن البلدة بأن يكون لها شهرة واسعة وقوة وحضورًا آسرًا، وأنها ستقتل على يد والدها ولمجرد أنها فتاة تعتبرها العائلة مصدرًا للعار بدلاً أن يكون المولود صبيًّا، ويكون فخرًا لهم. وفي ظل العديد من الأحداث والتطورات، ستكبر الفتاة ويطلق عليها اسم «مدهولا بالا» ويكون لها شأن كبير في قريتها وبين ناسها وفي غربة فرضت عليها قسرًا.وفي مسلسل آخر تعرضه القناة يحمل عنوان «نصفي الآخر» ويدور حول فتاة توفي والداها في طفولتها، فأخذ جداها على عاتقهما مسألة تربيتها، وتعلقت في ذلك الوقت بأحد أبناء الجيران، لكن شاءت الظروف أن يفترقا ويلتقيا مجددًا بعد أكثر من عشر سنوات.

تدور قصة العمل حول سومو الشابة العشرينية الجميلة التي تعمل في إدارة أحد المقاهي الصغيرة في بلدتها، وهي تشعر منذ كبرت بأنها مدينة لجديها ولبعض أقاربها الذين أخذوا على عاتقهم تربيتها بعدما توفي والداها عندما كانت في الخامسة من عمرها. وتجمع سومو علاقة صداقة منذ الطفولة بعائلة شرافان، الذي انتقل للعيش في لندن قبل عشر سنوات، وعاد بعدها حاملاً شخصية حادة وأفكارًا مغايرة ونظرة مختلفة للناس، ويعتبر أن النساء هن أقل شأنًا من الرجال، وهو ما ستحاول سومو بالحسنة حينًا وبالمشاكل أحيانًا إثبات عكسه. في هذا الوقت، يقع شرافان وسومو بالحب، لكن هل سيسمح كبرياؤهما وغرورهما لهما بالاعتراف بمشاعرهما لبعضهما البعض.

المزيد من بوابة الوسط