أفلام مشتركة بين لبنانيين وأجانب تعرض في «كان»

فاز أربعة مخرجين لبنانيين شباب بفرصة تصوير أفلام قصيرة مشتركة مع مخرجين أجانب سيقيمون لهذا الغرض في لبنان، على أن تعرض أعمالهم هذه في الدورة السبعين لمهرجان «كان» السينمائي الفرنسي التي تقام في مايو 2017.

ويندرج هذا المشروع، الذي أُطلقت عليه تسمية «ليبانون فاكتوري»، ضمن مبادرة من برنامج «أسبوعا المخرجين» في مهرجان «كان»، وهي تظاهرة موازية للمهرجان الفرنسي تهدف إلى اكتشاف مواهب سينمائية جديدة. وأنجز المشروع في لبنان بالتعاون مع شركة «أبوط» للإنتاج و«مؤسسة سينما-لبنان».

وشرحت رئيسة المؤسسة، مايا دوفريج، لوكالة الأنباء الفرنسية أن المخرجين اللبنانيين رامي قديح وأحمد غصين ومنية عقل وشيرين أبو شقرا اُختيروا ليعملوا على مدى شهر مع المخرجة الفرنسية لوسي لاشيميا والبوسنية أونا غونجاك والبرتغالي أندري ماركيز والكوستاريكي نيتو فيلالوبوس.

وأشارت إلى أن لجنة مختصة اختارت المخرجين اللبنانيين الأربعة من بين 25 عملاً أطلعت عليها، مضيفة أن المخرجين الأجانب الأربعة سيحضرون إلى لبنان في مارس المقبل لإنجاز الأفلام الأربعة القصيرة التي ستقدَّم للمرة الأولى في مهرجان «كان» السينمائي في مايو 2017.

وشددت دوفريج على أن هذا المشروع «يتيح إطلاق مواهب سينمائية لبنانية وتعريف نظرائهم الأجانب بأساليب عملهم». وأبرزت أن «لبنان يتمتع بميزات سياحية تجعل منه موقعًا مناسبًا لتصوير الأفلام». وأعلنت دوفريج أن هذه الأفلام القصيرة «ستمهد لإنتاج فيلم طويل لعرضه في (كان) لاحقًا».

المزيد من بوابة الوسط