الصيد يستعرض نتائج «الحوار الوطني» حول التشغيل

اعتبر رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، خلال كلمة ألقاها بمناسبة «أشغال الحوار الوطني حول التشغيل»، اليوم الثلاثاء، أن التشغيل (التوظيف) يمثل أولوية قصوى لحكومته بما يتضمنه الملف من أبعاد اقتصاديّة واجتماعية.

وأضاف الصيد  بحسب «حقائق أون لاين» أنه «رغم ما تحقق من إنجازات فما زالت كثير التحدّيات قائمة، وعلى رأسها الأزمة الهيكليّة التي تعانيها التنمية وانعكاساتها المباشرة على سوق الشغل؛ حيث بلغ عدد طالبي العمل في 2015 أكثر من 600 ألف (618.8)، وهو ما يمثل نسبة بطالة إجماليّة تقدّر بـ 15.4 % خصوصًا بين حاملي الشهادات العليا الذين يمثلون 31.2 % (إحصاءات الثلاثي الأخير لـ 2015) من مجموع العاطلين».

وقال خلال كلمته: «نحن واعون أن قضية التشغيل لا يمكن أن تحل بإجراءات حكومية فقط، باعتبارها مسألة وطنيّة تحتاج إلى مشاركة كلّ الأطراف الاجتماعيّة والسياسيّة والمجتمع المدني».

واستعرض الصيد النتائج التي خلصت إليها ورش إعداد «الحوار الوطني حول التشغيل» والتي استمر عملها لثلاثة أيام خلال هذا الشهر ومن بينها: وضع النهوض بالتشغيل كمحور أساسي للحوار الاجتماعي، والإسراع في تنفيذ مضامين العقد الاجتماعي، وإرساء وتيرة تنموية قادرة على توفير أكبر عدد من مواطن الشغل اللائق خاصة في المناطق الداخلية. وترشيد التشغيل في القطاع العام بما يلائم حقيقة الاحتياجات ونجاعة الأداء والتوزيع الجهوي، فضلاً عن الدفع نحو القطاعات ذات القيمة المضافة العليا.

المزيد من بوابة الوسط