الأمم المتحدة تدعو إلى إطلاق الأطفال الفلسطينيين الأسرى بالسجون الإسرائيلية

قوات إسرائيلية تعتقل أطفالًا في فلسطين خلال احتجاجات. (أرشيفية)

دعت الأمم المتحدة إلى إطلاق جميع الأطفال المحتجزين، بمَن فيهم الأطفال الفلسطينيون، «فورًا».

وأعرب مسؤولو الأمم المتحدة في بيان، الإثنين، عن القلق البالغ إزاء استمرار احتجاز الأطفال الفلسطينيين لدى السلطات الإسرائيلية.

وكانت السلطات الإسرائيلية احتجزت 194 طفلًا فلسطينيًّا في سجون ومراكز احتجاز، يقع معظمها في إسرائيل، وفقًا للبيانات الصادرة عن مصلحة السجون الإسرائيلية، وهذا العدد أعلى من متوسط عدد الأطفال الذين كانوا محتجزين في العام 2019، ولم تتم إدانة الغالبية الساحقة من هؤلاء الأطفال بأي جريمة، وهم رهن الحبس الاحتياطي في انتظار محاكمتهم، وفق الأمم المتحدة.

وقال البيان المشترك: «يواجه الأطفال المحتجزون خطرًا متزايدًا بتعرُّضهم للإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، بالنظر إلى غياب تدابير التباعد الاجتماعي وغيرها من التدابير الوقائية أو صعوبة تحقيقها في أحوال كثيرة. وفضلًا عن ذلك، فمنذ بداية أزمة كورونا في إسرائيل، لا تزال الإجراءات القانونية معلّقة، وأُلغيت جميع الزيارات إلى السجون تقريبًا، ويُحرم الأطفال من التواصل الشخصي مع أُسرهم ومحاميهم».

المزيد من بوابة الوسط