تونس: ضبط شبكة لتمويل عناصر إرهابية في سورية وليبيا

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، ضبط شبكة «إرھابیة» لتمویل عناصر إرھابّیة تونسّیة تقاتل في سوریة تنشط بین تونس ولیبیا وتركیا وتضّم عناصر من جنسّیات مختلفة، كما تمكنت من إیقاف 13 متورطا في ھذه الشبكة، بینھم نساء في بن قردان (ولایة مدنین) وبنزرت وأریانة، ووجھت لهم تھم التبرع بأموال أو جمعھا لتمویل أشخاص أو تنظیمات أو أنشطة لھا علاقة بالجرائم الإرھابیة وشبھة تبییض الأموال.

وأكدت «الداخلیة التونسیة»، في بيان عبر موقعها الإلكتروني، أن متابعة العناصر التونسّیة المشتبه فیھا ضمن ھذه الشبكة، كشفت أن أغلب المتھمین یقیمون بجھة بن قردان (جنوب شرقي تونس على الحدود مع لیبیا) وأنهم جمیعھا یمتھنون مھنة «الصرافة».

وبحسب التحقیقات الأولیة التي أجرتھا الأجھزة الأمنیة المختصة، فقد نجحت الشبكة الإرھابیة في تحویل أموال طائلة عن طریق الوساطة نحو تركیا حیث یتولى أحد عناصر الشبكة وھو تركي الجنسّیة تحویلھا إلى سوریة، بحسب صحيفة «الشرق الأوسط».

وأشارت الوزارة إلى أنه تم مداھمة محلات عناصر الشبكة «الإرھابیة» بمدینة بن قردان، وتمكنت أجھزة الأمن من إیقاف 11 عنصرا، كما ألقت القبض على إرھابیتین في بنزرت (شمال تونس) وأریانة (قرب العاصمة) وأوكلت لھما مھمة تمویل الإرھابیین في تونس ولیبیا وتركیا.

وحجزت أجھزة الأمن مبالغ مالیة من العملة التونسّیة واللّیبّیة والأوروبّیة (الیورو)، إضافة إلى كمّیة ھا ّمة من المصوغ وأربع بنادق صید دون رخصة وسیارتین غیر مدرجتین بأسطول ال ّسیارات التونسّیة وتحملان لوحات منجمیة وھمیة یت ّم استعمالھا في التھریب عبر الحدود اللّیبّیة التونسّیة. وقدرت القیمة المالّیة للمحجوز المذكور بنحو ثلاثة ملایین دینار تونسي (نحو ملیون و200 ألف دولار).

المزيد من بوابة الوسط