Atwasat

في اليابان.. منظمة تجهز المسنين للموت كي لا يموتوا وحيدين

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 29 فبراير 2024, 02:57 مساء
WTV_Frequency

يزداد عدد اليابانيين الذين يضطرون إلى مواجهة فكرة الموت بمفردهم، لذلك تعرض إحدى المنظمات غير الحكومية جمع هؤلاء الأشخاص المعزولين ليتمكنوا من إعداد إجراءات جنازاتهم معاً، خاصة ممن ليس لديهم داعم في خريف عمرهم، لذلك لجأت إلى لم شمل هؤلاء الأشخاص المنعزلين.

وأسست المنظمة غير الحكومية فروع في طوكيو وأوساكا، ثاني أكبر مدينة في البلاد، ويسمى المشروع باللغة العربية «مركز النهاية»، وفقا لـ«يورنيوز».

وأطلقت أستاذة علم الاجتماع هارويو إينو  هذا المشروع بعد أن اضطرت إلى التعامل مع وفاة والدتها بمفردها، وأدركت السيدة اليابانية آنذاك أن آلاف اليابانيين لم يعد لديهم من يدير شؤون جنازاتهم. 

«عيد الموتى» يعيد الحياة إلى المكسيك
العثور على 63 جنينًا في مؤسسة لدفن الموتى
التقنية في خدمة الموتى (صور)

ولا شك أن ذلك هو نتيجة 50 عاماً من التحول الديموغرافي، حيث سجلت الزيجات والولاادات تراجعاً كبيراً في البلاد، والآن 40% من الأسر الخاضعة للضريبة تتكون من شخص واحد فقط.

 ولأن الأمر مُحزن جداً بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، تقدم المنظمة غير الحكومية الكثير من الأنشطة ليتمكنوا من إعداد أنفسهم بشكل أفضل.

وتقدم هذه المراكز الكثير من الأنشطة لخلق روابط بين كل هؤلاء الأشخاص المعزولين الذين لم يعد لديهم أحباء يمكنهم التحدث معهم أو مناقشة هذه المواضيع المعقدة. 

ومن بين الفعاليات المخصصة لكسر وحدة كبار السن، توجد أيام مخصصة للقيام بفعاليات مشتركة، كالطبخ والحياكة والتنزه، هناك أيضا جلسات يمكنهم فيها خوض تجربة التوابيت، والاستلقاء فيها ليفهموا كيفية حدوث كل شيء بشكل أفضل.

الدفن تحت أشجار الكرز اليابانية الجميلة
وتقدم هذه المنظمة غير الحكومية أيضاً خدمة كاملة لإدارة جميع إجراءات الجنازة، و يتضمن ذلك العناية بالجثمان، وجميع الإجراءات الإدارية، ونقل ملكية منزل المتوفى أو حتى تبني حيوانه الأليف.

 وإذا لم يكن لديه عائلة، فسيكون أعضاء المنظمة غير الحكومية متواجدين هناك في يوم حرق جثته ودفنه.

وتدير المنظمة غير الحكومية أيضاً مقبرة خاصة خارج طوكيو، في ماتشيدا، حيث يجري دفن المتوفي تحت أشجار الكرز اليابانية الجميلة، ساكورا.

وتنظر السلطات إلى انتشار هذا النوع من الخدمة من منظور إيجابي للغاية، لأن ظاهرة وفاة المواطنين وهم وحيدون أصبحت مشكلة اجتماعية كبيرة في اليابان. 

وتعد أيضاً مشكلة مالية بالنسبة للبلديات الصغيرة التي يتعين عليها إدارة شؤون هذه الوفيات والجنازات، وهو أمر مكلف للغاية.

وتوجد الآن في العديد من البلديات «جرارات جنائزية»، لتخزين رماد الأشخاص الذين ماتوا دون أي أقارب وجرى حرق جثثهم.

ويُحتفظ بها على أمل أن يؤدي تحقيق الشرطة إلى العثور على قريب من أفراد العائلة له القدرة على تغطية كل هذه التكاليف.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
كيف ستكون صحافة المستقبل مع تنامي الذكاء الصناعي؟
كيف ستكون صحافة المستقبل مع تنامي الذكاء الصناعي؟
الكوارث الطبيعية تحوّل سكانًا في طاجيكستان إلى «نازحين مناخيين»
الكوارث الطبيعية تحوّل سكانًا في طاجيكستان إلى «نازحين مناخيين»
لمناسبة عامها الدولي.. مسيرة الإبل تجوب شوارع شاتو دو فينسان في باريس (فيديو)
لمناسبة عامها الدولي.. مسيرة الإبل تجوب شوارع شاتو دو فينسان في ...
سلطات سيراليون أتلفت كمية بقيمة 200 ألف دولار من مخدر كوش
سلطات سيراليون أتلفت كمية بقيمة 200 ألف دولار من مخدر كوش
فن تصليح المظلات في ليوبليانا صامد في وجه رياح الزمن
فن تصليح المظلات في ليوبليانا صامد في وجه رياح الزمن
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم