Atwasat

في اليوم العالمي للصحة النفسية.. كيف يعيش سكان المناطق المنكوبة في ليبيا بعد شهر من الصدمة؟

الجزائر - بوابة الوسط: عبدالرحمن أميني الأربعاء 11 أكتوبر 2023, 03:42 مساء
WTV_Frequency

عاد احتفال العالم باليوم العالمي للصحة النفسية على ليبيا بأوجاع لن تندمل جراحها بسهولة بعد فيضانات اجتاحت المدينة وخلفت آلاف الضحايا والمفقودين؛ إذ إن الناجين اليوم يعانون من صدمة شديدة. 

وفي كل عام في 10 أكتوبر يحتفل العالم بيوم الصحة النفسية والذي جاء تحت شعار «الصحة النفسية حق عالمي من حقوق الإنسان» لكن على المستوى الليبي يعيش الناجون في درنة ومناطق سوسة والجبل الأخضر والبيضاء أوضاعًا نفسية سيئة منذ شهر من وقوع كارثة العاصفة «دانيال» وانفجار سدين وما تبعها من محو للمدينة، وموازاة مع تراجع جهود فرق الإنقاذ في انتشال جثث الضحايا من أعماق البحر والتخطيط لإعادة الإعمار بات تركيز منظمات دولية غير حكومية منصبًا على تقديم الدعم النفسي للناجين.

وقالت منظمة «أطباء بلا حدود» في تقريرها الدوري نشر عبر موقعها الرسمي، إن «فريقها من الأطباء النفسيين تمكن من تقديم خدمات الصحة العقلية لمجموعتين من الأشخاص ذوي الأولوية في درنة وهما أولئك الذين فقدوا كل شيء ويعيشون الآن في ملاجئ موقتة، والموظفون الطبيون أو شبه الطبيين والمتطوعون العاملون في مرافق الرعاية الصحية».

الصدمة تحاصر الناجين من «دانيال»
وعلى الرغم من أن الإصابات الجسدية قليلة، فإن معظم الناجين يعانون من الصدمة. ويقول مدير الطوارئ في منظمة «أطباء بلا حدود» ميشيل أوليفييه لاشاريتيه في درنة «لقد فقد البعض أسرهم بأكملها ومنزلهم. لذلك صدم الناس تمامًا. البعض لا يستطيع النوم، خاصة في الأوقات المحددة للموجة القاتلة، أي بين الساعة 2 صباحًا و5 صباحًا. والبعض الآخر لديهم ميول انتحارية. هناك من لا يستطيع الاعتناء بطفله وآخرون لا يريدون الخروج».

بدورها تشير منظمة الصحة العالمية في أعقاب الكوارث الكبرى مثل عاصمة دانيال إلى معاناة شخص واحد على الأقل من كل 5 أشخاص من حالات نفسية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر.

وحاليًا يعاني الناجون من العبء النفسي في ظل الغموض المحيط بآلاف المفقودين الذين يعيش أحباؤهم على أمل العثور على جثثهم على الأقل بعد مرور شهر منذ 10 سبتمبر على الكارثة التي أودت بحياة أكثر من 4 آلاف شخص. كما سجلت المنظمة الدولية للهجرة نزوح أكثر من 42 ألف شخص؛ حيث تتمثّل الحاجات الرئيسية لهؤلاء في الغذاء ومياه الشرب والصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي.

من جانبها قالت منظمة لجنة الإغاثة الدولية التي أرسلت فرقها الطبية إلى المناطق المنكوبة في اليوم التالي للفيضانات، إن على الناجين الآن التعامل مع الصدمة. وطالبت بضمان الصحة العقلية للمتضررين، إلى جانب الخدمات الأساسية التي تفتقر إليها المدينة، محذرة من أن الأطفال وهم الأكثر ضعفًا معرّضون لحرمان شديد ويواجهون خطر التعرض لآثار لاحقة وتأخر في النمو. بدورها قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» إن هذه المأساة أغرقت الأطفال والآباء في حالة إحباط شديد، خاصة بسبب تدمير منازلهم وخسارة أحبائهم.

وأوضحت المنظمة أن شركاءها في الميدان أبلغوا عن حالات انتحار وانغلاق على النفس وقلة نوم وتبول لا إرادي وغيرها بين الأطفال، خاصة في مراكز الإيواء.

تدريب أميركي للكوادر الطبية
كما كشفت منظمة الهيئة الطبية الدولية الأميركية غير الحكومية عن عقد اتفاقات مع السلطات لتوفير المتابعة الطبية وتدريب كوادر طبية ستقدم الدعم النفسي لسكان درنة.

وتعهد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة بدعم برامج الصحة النفسية لأهالي درنة والمناطق المنكوبة. وذلك في كلمته بانطلاق المؤتمر الثاني للصحة النفسية والعلاج النفسي بالعاصمة طرابلس مساء الثلاثاء. وقال الدبيبة «بلادنا شهدت حروبًا وظروفًا صعبة، والحكومات المتعاقبة لم تهتم بمسار الدعم النفسي، ولم يكن هناك توجيه حكومي وإرادة سياسية صادقة لدعم هذا التوجه»، معقبًا: «لا مجال لإهمال صحة السكان» النفسية.

ووعد بدعم البرامج الأكاديمية في مجالات الطب النفسي بالجامعات، وتنظيم القطاع الخاص الذي يقدم خدمات العلاج النفسي والعقلي سواء للمتضررين جراء العاصفة «دانيال» أو الحروب. وتابع «سنؤسس عملًا منظمًا يُعنى بالخدمات النفسية في بلادنا»، موجهًا حديثه إلى المشاركين في المؤتمر «سنسخر كل الإمكانات لإنجاح عملكم، ولجنة الدعم النفسي ستنفذ توصياتكم».

وتشير أرقام منظمة الصحة العالمية إلى وجود 442 طبيبًا نفسيًا في ليبيا بواقع 6 أطباء لكل 100 ألف مواطن.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
إيقاف تاجر مخدرات في بنغازي
إيقاف تاجر مخدرات في بنغازي
«المهام الخاصة» تعلن ضبط مطلوب في عدة قضايا مخدرات
«المهام الخاصة» تعلن ضبط مطلوب في عدة قضايا مخدرات
فيديو: وصول رئيس غينيا إلى طرابلس
فيديو: وصول رئيس غينيا إلى طرابلس
في برنامج «هنا ليبيا»: تطورات انتشار «الحمى القلاعية» في ترهونة وقصة كفاح ضد السرطان
في برنامج «هنا ليبيا»: تطورات انتشار «الحمى القلاعية» في ترهونة ...
افتتاح حديقة الحرية في باب بن غشير
افتتاح حديقة الحرية في باب بن غشير
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم