Atwasat

أزمة مهاجري «أوشن فايكينغ» القادمين من ليبيا تدخل مجلس الشيوخ الفرنسي

الجزائر - بوابة الوسط: عبدالرحمن أميني الأحد 20 نوفمبر 2022, 11:30 صباحا
alwasat radio

أعربت رئيسة الوزراء الفرنسية، إليزابيث بورن، عن أملها في استئناف العمل مع المنظمات غير الحكومية المعنية بالإنقاذ في البحر المتوسط ردًا على موقفها بعد رفض روما استقبال سفينة إنقاذ مهاجرين قادمة من ليبيا.

وتريد إليزابيث بورن المزيد من «التعاون» مع المنظمات غير الحكومية التي تنقذ المهاجرين في البحر بعد استقبال السفينة الإنسانية «أوشن فايكينغ» في ميناء طولون، والتي يعتبرها اليمين المتطرف «شركاء» للمهربين وعلى متنها 234 مهاجرًا، وذلك خلال جلسة للرد على أسئلة نواب مجلس الشيوخ الفرنسي مساء السبت. 

وترى بورن أن المنظمات غير الحكومية المعنية بالإنقاذ البحري في البحر الأبيض المتوسط تنقذ الأرواح، وتقوم بعمل مهم، ولكن من الضروري وجود تعاون أكثر مرونة وشفافية مع السلطات العامة.

بورن تشدد على ضرورة «منع المغادرة غير النظامية من شمال أفريقيا»
وفي إشارة إلى مغادرة قوارب الهجرة من سواحل ليبيا وتونس، شددت بورن على ضرورة العمل على «منع المغادرة غير النظامية من شمال أفريقيا»، والتي «تمر عبر تعزيز القدرات البحرية لبلدان المغادرة وزيادة الكفاءة الجماعية فيما يتعلق بإعادة قبول المهاجرين غير الشرعيين» كما دعت رئيسة الوزراء إلى «الحاجة إلى المضي قدما في أسرع وقت ممكن في وضع اللمسات الأخيرة على الميثاق الأوروبي للجوء والهجرة»، وطُرح القضية على المستوى الأوروبي في اجتماع مجلس استثنائي لوزراء الداخلية.

- سفير فرنسا يبحث في بنغازي تعزيز التعاون الاقتصادي والمساهمة في إعادة إعمار المدينة 
- باشاغا يبحث مع سفير فرنسا تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية في ليبيا
- مندوب فرنسا: هدفنا حكومة ليبية موحدة قادرة على تنظيم الانتخابات

وقالت إليزابيث بورن «لقد قمنا بواجبنا الإنساني بالكامل، لكن فرنسا لا تحيد عن نهج يقوم على مبدأين أساسيين: الإنسانية والحزم»، واتهمت فرنسا إيطاليا بالفشل في الوفاء بالتزاماتها القانونية والتزاماتها الأوروبية برفضها الترحيب بسفينة «أوشن فايكينغ» في موانئها الأسبوع الماضي، وسمحت باريس للسفينة بالرسو في ميناء طولون العسكري، وعلى متنها 234 مهاجرًا، بينهم 57 طفلاً، تم إنقاذهم قبالة سواحل ليبيا، الذي يعتبر أخطر طريق للهجرة في العالم.

وأعلن مسؤولون، الخميس الماضي، أن وزراء داخلية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سيجرون «محادثات أزمة» في اجتماع غير عادي سيعقد الجمعة 25 نوفمبر، في الوقت الذي تعمل فيه بروكسل لحل الخلاف الذي اندلع بين فرنسا وإيطاليا بشأن مهاجرين جرى إنقاذهم في البحر. 

وتطالب رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني بأن تتحمل دول الاتحاد الأوروبي الأخرى المزيد من عبء استقبال المهاجرين غير الشرعيين، ويبدو أنها مستعدة لدفع هذه القضية إلى رأس جدول الأعمال الأوروبي.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
حبس مدير فرع مصرف الجمهورية - الرقدالين بتهمة الاختلاس
حبس مدير فرع مصرف الجمهورية - الرقدالين بتهمة الاختلاس
شاهد في «هذا المساء»: تصريحات الكبير.. تبرير للخارج أم تحدي لخصومه في الداخل؟
شاهد في «هذا المساء»: تصريحات الكبير.. تبرير للخارج أم تحدي ...
رئيس نيجيريا: أسلحة تتدفق من ليبيا وأوكرانيا إلى بحيرة تشاد
رئيس نيجيريا: أسلحة تتدفق من ليبيا وأوكرانيا إلى بحيرة تشاد
شكوى دولية ضد سياسيين أوروبيين متهمين بـ«التآمر» مع السواحل الليبي
شكوى دولية ضد سياسيين أوروبيين متهمين بـ«التآمر» مع السواحل ...
ضبط شخصين متهمين بسرقة محتويات من محطة كهرباء البريقة
ضبط شخصين متهمين بسرقة محتويات من محطة كهرباء البريقة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط