Atwasat

تقييم استخباراتي أميركي يشكك في مزاعم الاحتلال بشأن العلاقة بين موظفي «أونروا» و«حماس»

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام السبت 24 فبراير 2024, 08:02 مساء
WTV_Frequency

شكك تقييم استخباراتي أميركي في مصداقية مزاعم الاحتلال الإسرائيلي بشأن مشاركة بعض موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا) في أحداث عملية «طوفان الأقصى» في يوم السابع من أكتوبر الماضي، وكذلك شكك في الصلات المزعومة بين موظفي الوكالة وحركة «حماس».

ورأى التقييم الأميركي، كما نقلت جريدة «ذا غارديان» البريطانية، أن «بعض المزاعم الإسرائيلية بشأن مشاركة بعض موظفي أونروا في أحداث السابع من أكتوبر ذات مصداقية، لكن لا يمكن التأكد منها بشكل مستقل».

وقد اتهم الاحتلال الإسرائيلي، بداية العام الجاري، 12 من موظفي «أونروا» بالمشاركة في أحداث «طوفان الأقصى». وقال إن 10% من موظفي الوكالة موالون لـ«حماس»، وهو ما نفته الوكالة الأممية بشدة، معلنة فتح تحقيقات مستقلة بالأمر.

لا يمكن التأكد من المزاعم الإسرائيلية
وجاء التقرير الاستخباراتي في أربع صفحات عن مجلس الاستخبارات الوطني، وجرى تداوله بين مسوؤلي الإدارة الأميركية. وتأسس مجلس الاستخبارات الوطني في العام 1979، ويضم محللين استخبارات ومخضرمين يعملون جنبا إلى جنب مع صناع السياسة الأميركية.

-  لازاريني: حملة إسرائيلية لتدمير «الأونروا» و88 مليون دولار من المفوضية الأوروبية
-  غوتيريس يعين لجنة مستقلة لتقييم عمل «الأونروا» والرد على اتهامات طالت موظفيها
-  الاتحاد الأوروبي: وقف تمويل الأونروا يهدد حياة مئات الآلاف من الفلسطينيين

وقيم التقرير الأميركي، المنشور الأسبوع الماضي، بـ«ثقة منخفضة أن حفنة من موظفي الوكالة شاركوا في الأحداث، لكن لا يمكن التأكد من تلك المزاعم بشكل مستقل».

غير أن التقرير شكك بشكل كبير في اتهامات الاحتلال للوكالة الأممية بالتعاون بشكل موسع مع «حماس». وجاء فيه أنه «على الرغم من أن أونروا تنسق مع حماس من أجل توصيل المساعدات، والعمل في قطاع غزة، فإنه لا توجد أدلة على الشراكة مع الحركة».  وأضاف: «إسرائيل لم تشارك المعلومات المخابراتية الأولية التي اعتمدت عليها في اتهاماتها مع الولايات المتحدة».

كراهية الاحتلال لـ«أونروا»
بالإضافة إلى ذلك، يشير التقييم إلى «كراهية إسرائيل تجاه أونروا». وقال مصدر مطلع على التقرير إن «هناك قسما محددا يذكر كيف يعمل التحيز الإسرائيلي على تشويه الكثير من تقييماتهم لأونروا، ويقول إن هذا أدى إلى تشويهات». 

وقد أعرب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، في تصريحات يناير الماضي، عن مساندة حكومته المزاعم الإسرائيلية، وقال: «الاتهامات الإسرائيلية ذات مصداقية بشكل كبير».  لكن المفوض العام لـ«أونروا»، فيليب لازاريني، قال الأربعاء الماضي إنه «طلب من إسرائيل التعاون الكامل، وتوفير أي أدلة إلى جهات التحقيق». 

ودفعت الاتهامات الإسرائيلية عديد الدول المانحة، على رأسها الولايات المتحدة، إلى قطع التمويل المخصص لـ«أونروا»، وهو ما أثر بشكل سلبي على عمل الوكالة في القطاع، التي لا تزال أربع فقط من عياداتها ومراكزها الطبية في مختلف أنحاء غزة تعمل.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ارتفاع ضحايا السيول في اليمن إلى 12 شخصًا
ارتفاع ضحايا السيول في اليمن إلى 12 شخصًا
إطلاق 5 صواريخ من العراق باتجاه قاعدة عسكرية أميركية في سورية
إطلاق 5 صواريخ من العراق باتجاه قاعدة عسكرية أميركية في سورية
العراق: ضبط سيارة اُستخدمت في استهداف القاعدة الأميركية بسورية
العراق: ضبط سيارة اُستخدمت في استهداف القاعدة الأميركية بسورية
قصف عنيف على مناطق وسط قطاع غزة
قصف عنيف على مناطق وسط قطاع غزة
بالفيديو.. إصابة 3 مستوطنين في عملية دهس غربي القدس المحتلة
بالفيديو.. إصابة 3 مستوطنين في عملية دهس غربي القدس المحتلة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم