Atwasat

دحلان: هذه تفاصيل خطة إدارة غزة بعد وقف إطلاق النار

القاهرة - بوابة الوسط: ترجمة هبة هشام الأربعاء 14 فبراير 2024, 05:36 مساء
WTV_Frequency

كشف السياسي الفلسطيني، محمد دحلان، تفاصيل خطة تجري مناقشتها لإدارة قطاع غزة بعد انتهاء العدوان العسكري الإسرائيلي، تعتمد على وجود إدارة فلسطينية مستقلة تعمل تحت حماية قوى عربية لحفظ السلام، لكن دون وجود لحركة «حماس» أو لرئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس.

وقال دحلان، في مقابلة مع جريدة «نيويورك تايمز» الأميركية نُشرت اليوم الأربعاء، إن «إسرائيل وحماس ستقومان بتسليم السلطة إلى قيادي فلسطيني جديد ومستقل، يعمل على إعادة بناء غزة تحت حماية قوى حفظ سلام عربية». 

 قائد فلسطيني يتولى إدارة غزة 
وأضاف: «قادة مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات منفتحون على دعم عملية تكون جزءًا من المساعي المؤدية إلى إقامة دولة فلسطينية».  يأتي ذلك فيما كشفت مصادر، طلبت عدم الكشف عن أسمائها، أن مسؤولين من ست حكومات عربية اجتمعت في السعودية، الأسبوع الماضي، لمناقشة مستقبل غزة، والحاجة إلى وقف إطلاق النار بشكل دائم.

-  «وول ستريت جورنال»: مفاوضات الهدنة في القاهرة تفشل في سد الثغرات بين «حماس» و«إسرائيل»|
-  عباس يطالب حماس «بسرعة» إنجاز صفقة الأسرى لتجنب «كارثة أخرى»
-  شاهد: المقاومة الفلسطينية تفجر 3 عيون أنفاق مفخخة وتستولي على مسيَّرات

وأوضح دحلان، وهو مستشار خاص لرئيس الإمارات، أن «الخطة التي يجري مناقشتها تقوم على وجود قائد فلسطيني يتولى إدارة غزة وأجزاء من الضفة الغربية المحتلة، الواقعة الآن تحت إدارة السلطة الفلسطينية، ما يعني أنه سيتولى منصب الرئيس عباس، الذي سيحصل على منصب شرفي».

أشخاص جدد يتولون إدارة غزة والضفة
وقال دحلان: «لا عباس ولا حماس. سيكون هناك أشخاص جدد مسؤولون عن السلطة الفلسطينية.. ستقوم السلطة الفلسطينية الجديدة بدعوة الدول العربية الصديقة إلى إرسال قوات لحفظ النظام في غزة. وستكون دول مثل الإمارات والسعودية مستعدة لتمويل عملية إعادة الإعمار، إذا وافقت إسرائيل على إقامة دولة فلسطينية». 

وأضاف: «إذا كان هناك حل الدولتين، فإن الإجابة هي نعم.. الدول العربية الرئيسية ترغب بشدة في تسوية هذا الصراع، ليس فقط الحرب لكن الصراع بأكمله».

ورفضت السلطات في المملكة العربية السعودية ومصر التعليق على تفاصيل الخطة التي أوضحها دحلان. لكن الحكومة الإماراتية قالت في بيان إن «مساهمتنا في أي جهود لإعادة إعمار غزة ستتوقف على الالتزام صوب تنفيذ حل الدولتين». 

 إقناع حماس بالتنازل عن السلطة
لكن تلك الخطة تواجه عدة عراقيل، حسب «نيويورك تايمز»، أولها رفض السلطة الفلسطينية والرئيس عباس إجراء تغييرات جذرية في منظمة التحرير الفلسطينية. كذلك، صرح رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، في أكثر من مناسبة برفض «إسرائيل» القاطع للسيادة الفلسطينية الكاملة على غزة، مؤكدًا أن بلاده ستتولى السيطرة الأمنية على القطاع والضفة الغربية. 

كما أن أي مقترح لإدارة غزة بعد الحرب سيتطلب موافقة حركة «حماس» في المقام الأول. لكن دحلان قال إنه «يعمل على إقناع حماس بالتنازل عن السلطة لقيادة فلسطينية جديدة»، ملمحًا إلى «إمكانية إقناع حماس بالتخلي عن السيطرة كجزء من حزمة أوسع تؤدي إلى إنشاء دولة فلسطينية».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
مزيد من الاعتصامات ضد إبادة غزة في الجامعات الأميركية
مزيد من الاعتصامات ضد إبادة غزة في الجامعات الأميركية
دخول العاهل السعودي المستشفى
دخول العاهل السعودي المستشفى
34 ألفًا و262 شهيدًا حصيلة حرب الإبادة الإسرائيلية على غزة
34 ألفًا و262 شهيدًا حصيلة حرب الإبادة الإسرائيلية على غزة
الاتحاد الأوروبي يطالب بتحقيق مستقل في المقابر الجماعية بغزة
الاتحاد الأوروبي يطالب بتحقيق مستقل في المقابر الجماعية بغزة
13 غارة إسرائيلية على جنوب لبنان.. وغالانت يعلن شن «عملية واسعة»
13 غارة إسرائيلية على جنوب لبنان.. وغالانت يعلن شن «عملية واسعة»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم